“الدولار” والمنافسة يدفعان وكلاء السيارات لتخفيض الأسعار.. وموزعون: 10% تراجعا.. والمبيعات تأثرت سلبيا.. ورابطة التجار: أبريل بداية الانتعاش

البوابة نيوز أعلن عدد من وكلاء السيارات في مصر، تخفيضات كبيرة على أسعار مختلف الطرازات منذ مطلع يناير 2020، وذلك نتيجة تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه، والمنافسة الشرسة بين الشركات بعد تطبيق الشريحة الأخيرة على السيارات الواردة من تركيا.وأكد موزعو السيارات، أن أسعار السيارات الاقتصادية انخفض بنحو 10% نتيجة تراجع سعر العملة الأجنبية التي أصبحت العامل الأساسي المؤثر في الأسعار في ظل ثبات القوانين، مؤكدين أن تراجع الدولار يؤثر سلبيا على مبيعات السيارات، حيث سيؤدي إلى تأجيل قرار الشراء لدى بعض العملاء.
وتوقع فيصل بودي، عضو رابطة تجار السيارات في مصر، تخفيض أسعار السيارات حال استمرار تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة.وأضاف "بودي" لـ"البوابة نيوز"، أن العملة الأمريكية تعد المحرك الأساسي في أسعار السيارات، فكلما انخفض الدولار، تراجعت أسعار السيارات، والعكس صحيح، لافتا إلى أن الأسعار تتوقف أيضا على العرض والطلب بجانب العملة.وأكد أن الدولار سيكون مؤثرا بشكل كبير في السيارات الفارهة أكثر من الاقتصادية، لافتا إلى أن الشركات التي قدمت تخفيضات لن تقدم تخفيضات جديدة إلا حال وصول الدولار إلى 16.25 جنيها.وأشار إلى تراجع الدولار يؤثر سلبيا على مبيعات السيارات، حيث سيؤدي إلى تأجيل قرار الشراء لدى بعض العملاء. ومن جهته، قال أشرف عبد المنعم، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات في مصر، إن الوكلاء خفضوا الأسعار خلال الفترة الماضية نتيجة عاملين أساسين أولهما تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه، والثاني بسبب المنافسة بعد تطبيق "زيرو جمارك" على السيارات التركية.وأضاف عبد المنعم لـ"البوابة نيوز"، أن الأسعار انخفضت بالنسبة التي تعبر عن قيمة تراجع الدولار، قائلًا: "مفيش تخفيضات هتحصل غير لما الدولار ينزل لـ15 جنيها".وأشار عضو الرابطة، إلى أن سوق السيارات بدأ في التحسن مع بداية فبراير الجاري، نتيجة تخفيضات يناير التي ساهمت في تحسين المبيعات، واستيعاب العميل بأن الأسعار حقيقية، لافتا إلى أن أسعار السيارات الاقتصادية انخفضت بنحو 10% نتيجة تراجع الدولار.

إقرأ أيضاً  أسعار الحديد اليوم الثلاثاء 18-2-2020

المصدر البوابة نيوز