باكستان تحتفل بالذكرى الأولى لنجاح الضربة الانتقامية ضد الهند

باكستان تحتفل بالذكرى الأولى لنجاح الضربة الانتقامية ضد الهند احتفلت القوات الجوية الباكستانية بالذكرى الأولى لـ"عملية الرد الحاسم"، اليوم الخميس، في المقر الجوي في إسلام أباد، والتي ادعت فيها أنها أسقطت طائرتين مقاتلتين هنديتين في 27 فبراير وهو ما تنفيه الهند.
وقال المارشال الجوي مجاهد أنور خان، في كلمته أمام الحدث: "في 27 فبراير 2019، أظهرنا قدرتنا ومارسنا ضبط النفس، ومع ذلك، إذا واجهنا تحديًا مرة أخرى، فقد لا نمارس ضبط النفس"، حسبما أوردت وكالة "سبوتنيك".
كما وصفه بأنه "نصر مدوي" وقال، إن الإجراء السريع و "الرد المفاجئ من قبل القوات الجوية الباكستانية قد كبحت غطرسة المعتدي".
وشاركت الطائرات الحربية المقاتلة JF-17 Thunder و F-16 التابعة للقوات الجوية الباكستانية في عرض جوي.
احتفلت باكستان بهذا "يوم مفاجئ" للإشادة بالهجوم الانتقامي الذي قامت به القوات الجوية الباكستانية ردًا على الغارة الجوية للقوات الجوية الهندية في بالاكوت في العام الماضي.
وفي الوقت نفسه، هنأ وزير الدفاع الهندي، راجناث سينج القوات الجوية الهندية على عمليتها المضادة الناجحة التي شنت للقضاء على الإرهابيين في الذكرى الأولى لغارة بالاكوت الجوية.
وأشاد بالقوات الجوية "لشجاعتها التي لا مثيل لها والشجاعة التي أبدتها خلال الغارات الجوية بالاكوت".
كانت الدولتان المتنافستان على شفا الحرب في 26-27 فبراير 2019 عندما شنت الهند غارة جوية في منطقة بالاكوت الباكستانية لتدمير قاعدة يشتبه أنها تابعة لجماعة جيش محمد. وأسقطت باكستان طائرة ميج 21 الهندية في معركة دامية وتزعم الهند أنها أسقطت طائرة اف 16 الباكستانية تنفيها اسلام اباد.

المصدر الفجر

إقرأ أيضاً  من أديس أبابا.. المفوضية الأفريقية تؤكد على "الحل السياسي" في ليبيا