“أشلاء ودماء و15 سيارة خردة”.. مشاهد في حادث الطريق الإقليمي المروع (صور)

كتب – محمد شعبان:

أشلاء، رائحة دماء تطبق على المكان، سيارات تحولت إلى قطعة خردة، انتشار أمني مكثف.. تصف هذه الكلمات موقع حادث مروع أعلى الطريق الإقليمي بنطاف مركز الصف جنوب محافظة الجيزة، أسفر عن مصرع 16 شخصا وأصيب 15 أخرون -حتى الآن- إثر اصطدام "تريلا" بـ14 سيارة متوقفة على جانب الطريق؛ بسبب تطبيق قرار حظر التجوال.

صدمة ممزوجة بحزن سيطرت على الحضور، قيادات أمنية رفيعة المستوى توافدت على موقع الحادث بقيادة اللواء علاء متولي مساعد وزير الداخلية للمرور، واللواء عماد حمدي مساعد مدير أمن الجيزة لقطاع الجنوب، وضباط فرقة الشرق.

فرق الإنقاذ البري التابعة للإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة تسابق الزمن لاستخراج جثامين الضحايا العالقة داخل السيارات التي تهشمت بالكامل بسبب شدة الاصطدام الناتجة عن سرعة التريلا، إذ عمدوا لاسخدام مقصات كهربائية وأدوات حديثة لقطع هياكل السيارات ومن ثم انتشال الضحايا.

لا تتوقف الرحلات المكوكية لرجال الإسعاف على مدار الساعة لنقل المصابين لأقرب مستشفى أملا في إنقاذهم من جهة، وإيداه الجثامين مشرحة مستشفيي حلوان والصف المركزي.

بدوره، انتقل اللواء علاء متولي مساعد وزير الداخلية للمرور، إلى موقع الحادث يرافقه عدد من قيادات المرور بالجيزة، للوقوف على ملابساته كاملة.

البداية تعود إلى تلقي اللواء عماد حمدي مساعد مدير أمن الجيزة لقطاع الجنوب إشارة من شرطة النجدة بوقوع حادث مروع بالطريق المُشار إليه بنطاف مركز الصف.

فور تلقيه البلاغ، وجه اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بسرعة انتقال الخدمات الأمنية تنسيقا مع الإدارة العامة للمرور بقيادة اللواء علاء متولي.

واستعانت فرق الإنقاذ البري التابعة للإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة بمعدات حديثة لاستخراج جثامين ضحايا حادث اصطدام سيارة نقل بمقطورة بعدد من السيارات أعلى الطريق الإقليمي جنوب المحافظة.

إقرأ أيضاً  الداخلية تكشف تفاصيل عملية تحرير طالب مختطف بالفيوم

ويعمد رجال الإنقاذ إلى قص الحديد الخاص بهياكل السيارات لانتشال الجثامين العالقة، في الوقت الذي نقلت سيارات الإسعاف الضحايا إلى مشرحة مستشفيي حلوان والصف المركزي.

مصدر أمني مسؤول وصف المشهد المروع قائلا "سيارات الميكروباص اتعجنت.. بنحاول نخرج الجثث سليمة" مشيرا إلى أن سرعة الـ"تريلا" تسببت في ارتفاع أعداد الضحايا.

المعاينة كشفت عن أنه أثناء توقف عشرات السيارات على جانب الطريق الإقليمي -بسبب دخول ساعات الحظر- وتحديدا الكيلو 25 بالقرب من "كارتة حلوان" فوجئ قائدو ومستقلو تلك السيارات بسيارة نقل مقطورة تسير بسرعة عالية، فاصطدمت بعدد من السيارات المتوقفة تباعا.

شاهد عيان وصف المشهد "المقطورة طلعت على العربيات.. والجثث مش عارفين نخرجها" مشيرا إلى أن السيارات المتضررة تنوعت ما بين (نصف وربع نقل – ملاكي – ميكروباص).

ووجه مدير الأمن بإعداد تقرير واف عن الحادث وملابساته، وسرعة رفع آثار الحادث من الطريق بواسطة أوناش الإغاثة المنتشرة.

المصدر مصراوى