ابنة متوف عائد من إيطاليا تكشف القصه الكامله لـ رحلة والدها

ابنة متوف عائد من إيطاليا تكشف القصه الكامله لـ رحلة والدها

ابنة متوف عائد من إيطاليا تكشف القصه الكامله لـ رحلة والدها
روت الدكتورة لورا سامي ابنة المصري العائد من إيطاليا والمتوفى جراء كورونا، كواليس وفاة والدها القادم من مدينة ميلانو الإيطالية على متن آخر رحلة قادمة من إيطاليا يوم الخميس الماضي قبل حظر الطيران، لافتة إلى أن والدها كان يعمل بمطعم في ميلانو منذ 30 عاما.
وتابعت سامي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامجه "التاسعة" المذاع عبر التليفزيون المصري، مساء أمس الخميس، أن والدها خضع للكشف الطبي في مطاري روما والقاهرة وكانت سلبية، ولكنه بعد عودته للمنزل بساعة شعر بآلام في الصدر وضيق في التنفس، وبعد الكشف عليه بمستشفى حميات تلا بمحافظة المنوفية أثبتت التحاليل إصابته بفيروس كورونا.
وأشارت إلى أن والدها توفي بعد أسبوع من نقله بمستشفى العزل بمدينة 15 مايو، لافتة إلى أنه تم إجراء المسح لجميع أفراد للعائلة وجاءت جميع نتائج التحاليل سلبية.
ولفتت إلى أن هناك أعداد كبيرة في قريتهم بمركز تلا المنوفية عائدون من إيطاليا وخضعوا للكشف في المطار ولا توجد عليهم أعراض وبعد 10 أيام تحولت النتائج إيجابية.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


اعلان مثبت

إقرأ أيضاً  ياسمين عبدالعزيز تجرى عملية جراحية .. بعد أزمتها مع شقيقها