هل يجب على الاغنياء دفع ثمن ازمة كورونا؟

هل يجب على الاغنياء دفع ثمن ازمة كورونا؟

تعانى قارة أمريكا اللاتينية من حالة اقتصادية منهارة بسبب فيروس كورونا والأزمة الصحية والاقتصادية التى ضربتها فى الفترة الأخيرة، وتلجأ الآن بعض حكومات الدول لدراسة الحلول التى سيتم طرحها للخروج من تلك الازمات، ومن الواضح ان الضرائب، وخاصة التى تفرض على الثروات، اكثر ما تم طرحه من قبل العديد لتكون الحل وقارب النجاه لدى القارة اللاتينية.
ففى الأرجنتين، تجرى حاليا مناقشة فرض ضريبة غير عادية جديد ، وهى التى تفرض على من يمتلك ثروات تزيد عن 3 مليون دولار ، والذين منهم رجال الاعمال، وتلك الفكرة ظهرت فى المانيا مؤخرا حيث اقترح زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين الذى يحكم فى ائتلاف المحافظين لأنجيلا ميركل، جمع أموال اضافية من رجال الاعمال لمواجهة العواقب الاقتصادية لوباء كورونا.
وهذه الفكرة فى الأساس نابعة من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اقترحت المرشحتان اليمقراطيتان السابقتان للرئاسة اليزابيث وارن وبيرنى ساندرز ، فرض ضريبة على المليارديرات لتقليل عدم المساواة وزيادة الانفاق الاجتماعى فى مجالات مثل الصحة والتعليم قبل فترة طويلة من ظهور فيروس كورونا.
ودعت مجموعة من أغنى أغنياء الولايات المتحدة إلى فرض ضريبة اتحادية على الثروة في الولايات المتحدة، وضمت قائمة الأثرياء المطالبين بفرض الضريبة الجديدة التي تستهدف تقليص الفجوة في الدخول بين الأمريكيين من ناحية وتمويل جهود مواجهة ظاهرة التغير المناخي وتوفير خدمات الصحة العامة، من ناحية أخرى، الملياردير "جورج سورس" و"لايسل وريجان بريتسكير" و"أبيجيل ديزني" و"كريس هيوز" الشريك المؤسس لشركة شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكان ذلك قبل انتشار وباء كورونا، وفقا لصحيفة "ثينكو دياز" الاسبانية.
وقالت صحيفة "كلارين" الأرجنتينية إلى أن الاقتصادى التشيلى ريكاردو مارتنر، الرئيس السابق للادارة المالية للجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية وبحر الكاريبى، قال إن "الضرائب الكولومبية على الاصول الفردية والشركات الكبيرة ، هى التى تسمى بضرائب الحرب التى تلبى نفقات الصراع المسلح، وهى مع معدل 1% للأصول الصافية لأكثر من 5 مليون بيزو كولومبى أى 1.2 مليون دولار، ولكن الحكومة تعفى أول منزل ممتلك من الضرائب والذى يصل الى مبلغ معين، لكن يتم فرضها على الممتلكات الآخرى.
وأوضح العديد من الباحثين أن أي استجابة لمواجهة تداعيات الأزمة الراهنة يتعين أن تأخذ في الاعتبار تلك النتائج التي توصلت إليها العديد من الدراسات من أجل تخفيف الأعباء عن الفئات الأكثر تضرراً وصياغة سياسة نقدية مستدامة وفعالة، مشيرين إلى أن الضريبة المقترحة على الفئات القادرة تتماشى مع التوصيات الأخيرة التي أعلنها صندوق النقد الدولي لإعداد سياسة نقدية عادلة ومستدامة لتحسين وضع الاقتصاد في فترة ما بعد وباء كورونا.
أما فى أوروجواى، فتفرض ضريبة الثروة والتى تفرض على الاشخاص الطبيعيين بنسبة تتراوح بين 0.4% و0.7% ويعفى مكتب الضرائب الاصول العامة فى الخارج ، وبعض العقارات الريفية.
وأوضح عدد من الخبراء أن مفهوم الثروة يشمل النقد والسيارات والقوارب والعقارات والمعادن الثمينة والاعمال الفنية والمجوهرات والتحف والادوات المنزلية والحسابات المصرفية.
وعلى الرغم من ذلك قالت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينة إن أمريكا اللاتينية لا تزال لديها معجل تحصيل منخفض للغاية والذى يبلغ 22.8 % من الناتج المحلى، مقارنة ب 324.2% من المتوسط للبلدان التى تشكل منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

إقرأ أيضاً  أول تعليق من محامي ترامب السابق عقب الإفراج عنه

موضوع مثبت