الرئيسية / المواضيع العامة / “الكنيسة الأرثوذكسية”: وزير الخارجية الأمريكي أُعجب بكاتدرائية العاصمة الإدارية

“الكنيسة الأرثوذكسية”: وزير الخارجية الأمريكي أُعجب بكاتدرائية العاصمة الإدارية

الكنيسة الأرثوذكسية: وزير الخارجية الأمريكي أُعجب بكاتدرائية العاصمة الإدارية علق القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية، على توقيع وزير الخارجية الأمريكي في سجل زيارات كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وأوضح "حليم"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامجها "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور" مساء الخميس، أن الزيارة نتيجة للصدى الكبير الذي قام به الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح الكاتدرائية.
وأضاف أن وزير الخارجية الأمريكي أعجب بالكاتدرائية وبشكلها الهندسي وأثنى على الجهد الذي تم فيها في وقت عير مسبوق.
وتابع المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية، أن وزير الخارجية الأمريكي أثنى على القيادة المصرية، وأن انطباعه كان أكثر من إيجابي، مستكملًا: "الحدث فرض نفسه بإيجابية شديدة، ولقى صدى كبير سواء داخليًا أو خارجيًا"
يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسى افتتح كاتدرائية ميلاد السيد المسيح أكبر كاتدرائية فى الشرق الأوسط، وذلك بالتزامن مع قداس عيد الميلاد المجيد، الذى ترأسه قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بحضور وفود التهنئة من الداخل والخارج مع أحبار الكنيسة أعضاء المجمع المقدس.
كما افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي مسجد الفتاح العليم، بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذى يعتبر درة العمارة الإسلامية الحديثة، وجوهرة الإنشاءات داخل العاصمة الإدارية للدولة، ويمثل إنجازا جديدا يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية فى مجال البناء والتشييد، ليصبح من أكبر المساجد فى المنطقة العربية.
وتعد كاتدرائية "ميلاد المسيح" بالعاصمة الإدارية الأكبر فى الشرق الأوسط، وتسع لـ8200 فرد، وهى عبارة عن طابق أرضى وصحن ومنارة بارتفاع 60 مترا، حيث وتقع الكاتدرائية الجديدة شرق مشروع أرض المعارض (إكسبو)، جنوبى الحديقة المركزية بالعاصمة الجديدة، على مساحة 15 فدانا، أى ما يعادل 63 ألف متر مربع، وتتضمن هذه المساحة مقر الكاتدرائية الذى يمتد لـ7500 متر مربع، وكنيسة (الشعب) تتسع لنحو 1000 مواطن، وتحتوى على ساحة رئيسة.
ويعد مسجد الفتاح العليم من أكبر المساجد حول العالم، حيث يقام على مساحة 59 فدانا ويقع على الطريق الدائري الأوسط الجديد، وسيكون المسجد الرئيسي للدولة، وقام بتنفيذه شركة "المقاولين العرب" لصالح إدارة المهندسين العسكريين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ويتكون من بدروم أرضي على مساحة 6335 متر مربع، ويضم مصلى للرجال سعة 14000 إلى 16000 مصلى، ويضم مصلى للسيدات مساحة 3000 مصلية، ويضم متحف رسالات سماوية ودارا لتحفيظ القرآن، ويضم مستشفى خيري سعة 300 سرير.
كما أن الدور الأرضي يضم صحن المسجد بمساحة 6335 سعة 6300 مصلى، وله 6 مداخل ومدخل جانبي لمصلى السيدات، ويضم ساحة خارجية بمساحة 3400 متر، وتم تخصيص الدور الأول مصلى للسيدات مساحة 1080 مترا، ويحتوى المسجد على أربع مآذن بارتفاع 90 مترا، علاوة على القبة الرئيسية للمسجد بمساحة فدان، و4 قباب ثانوية، وسيحاط بالمسجد سور بطول 2000 متر مربع، ويضم قاعتين مناسبات ضخمتين، ويضم مسارا كبيرا لإقامة الجنائز.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *