الإثنين , يوليو 6 2020

أحدث الشهادات حول تأثير «كورونا» على «التشييد».. الشركات تواجه «المجهول».. و«صحة العمال» تحدٍ جديد

مع تصاعد أزمة فيروس كورونا المستجد، تزداد الآثار السلبية على كل المجالات والقطاعات الاقتصادية والصناعية بشكل كبير، خاصة صناعة البناء والتشييد، وأصبح تقديم خدمات البناء والإنشاءات خلال هذه الأوقات غير المسبوقة مهمة ليست سهلة، حيث تتطلب احتياطات إضافية حتى يتمكن العمال من أداء مهامهم، وفى الوقت نفسه الحفاظ على صحتهم، وهذا ما أكده الدكتور مالك على دنقلا، نائب رئيس الاتحادين الإفريقى والعربى لمقاولى التشييد والبناء،

فى أحدث قراءاته حول قطاع الإنشاءات وجائحة فيروس كورونا، وفقا لتقارير عالمية، والتى اختار دنقلا «عقارات المصرى اليوم» لنشرها. وتناولت القراءة،، بعض الحقائق والأرقام التى تتعلق بصناعة التشييد، وفقا لإحصاءات عدد من الدول الكبرى، خاصة فى ظل تداعيات الوباء، حيث أشار تقرير لقطاع الشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية إلى أن كورونا وجهت ضربات مباشرة للاقتصاد العربى، بخسائر فادحة بلغت 1.2 تريليون دولار، يتراوح نصيب التشييد فيها بين 4 و6 %، أى ما قد يزيد على 70 مليار دولار، وتوقعات بفقدان 7.1 مليون عامل وظائفهم، فهل يمكن أن تتدارك الدول العربية وعلى رأسها مصر هذا الأمر خلال الفترة المقبلة.

نائب رئيس الاتحادين الإفريقى والعربى: 70 مليار دولار خسائر الدول العربية 1.2 تريليون دولار خسائر اقتصادية بسبب جائحة كورونا وفقاً لتقرير قطاع الشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية

يقول الدكتور مالك على دنقلا، نائب رئيس الاتحادين الإفريقى والعربى للبناء والتشييد، إن أحدث الأرقام الشهرية لسوق التشييد بالمملكة المتحدة تظهر التأثير الخطير الذي أحدثه فيروس كورونا، في الوقت نفسه تؤكد أن القطاع «لم يصل إلى القاع». المزيد

توقعات قطاع التشييد: الإجراءات تتوزع بين الحكومات والشركات الدكتور مالك دنقلا

يرى الدكتور مالك دنقلا أن هناك الكثير من التوقعات لقطاع التشييد، سواء إيجابية أو سلبية، طويلة الأمد وقصيرة الأجل، التي يجب مواجهتها. المزيد

إقرأ أيضاً  البنك المركزي: المعروض النقدي يرتفع 17.24% على أساس سنوي في مايو

«مقاولى التشييد»: نحتاج صرف مستحقات جديدة للشركات فى ظل الأزمة محمد سامى رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء

طالب الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، الحكومة بصرف المزيد من المستحقات لشركات المقاولات خلال المرحلة المقبلة، فى ظل الأزمات المتلاحقة التى لحقت بالشركات بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، كاشفا أن المبلغ الذى تم صرفه خلال العام المالى الحالى 2019 – 2020 والذى ينتهى اليوم، وبلغ 50 مليار جنيه لم يف بمستحقات المقاولين. وقال المهندس محمد سامى سعد، رئيس الاتحاد، خلال الجمعية العمومية العادية للاتحاد أمس، إن الاتحاد عقد عدة اجتماعات سابقة بوزير الإسكان، وتم صرف مبلغ 50 مليار جنيه، إلا أن المديونية أكبر من هذا المبلغ كثيرا، ونحتاج إلى صرف المزيد من المستحقات، مشيرا إلى أنه من المتوقع صرف نحو 8 مليارات جنيه خلال الشهر المقبل. المزيد

خبراء: «حظر التجول» أغلق مصانع وأصاب القطاع بالركود.. ولا بديل عن «الدعم» والحوافز للتعافى مشروعات

اتفق عدد من أساتذة الاقتصاد حول أن التأثيرات السلبية لفيروس كورونا على قطاع التشييد والبناء قد تمتد لسنوات بسبب ما نجم عن فترات إغلاق مصانع مَواد البناء وحظر التنقل في ساعات معينة وتخفيض العمالة في مواقع العمل، مؤكدين أن القطاع يحتاج إلى المزيد من الحوافز لضمان التعافى بشكل كامل من آثار فيروس كورونا في ظل الأعباء الواقعة على الشركات العاملة في هذا المجال. المزيد

  • الوضع في مصر
  • اصابات 65,188
  • تعافي 17,539
  • وفيات 2,789
  • الوضع حول العالم
  • اصابات 10,334,719
  • تعافي 5,609,215
  • وفيات 506,097
فيروس كورونا.. إعرف عدوك
كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟
الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك
خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

المصدر المصرى اليوم