الرئيسية / المرأة / في مثل هذا اليوم.. انتخاب كوليندا غرابار كيتاروفيتش أول سيدة ترأس كرواتيا

في مثل هذا اليوم.. انتخاب كوليندا غرابار كيتاروفيتش أول سيدة ترأس كرواتيا

كوليندا غرابار كيتاروفيتش كوليندا غرابار كيتاروفيتش حدث في مثل هذا اليوم 11 يناير، انتخاب "كوليندا غرابار كيتاروفيتش" رئيسة لكرواتيا وبذلك أصبحت أول سيدة ترأس كرواتيا، وبرزت كوليندا، كأحد أشهر نجوم كأس العالم في روسيا 2018، و ذلك بفضل دورها الكبير في مؤازرة منتخب بلادها الذي استطاع لأول مرة في تاريخه أن يحقق إنجازًا كبيرًا بوصوله إلى النهائي وتحقيق المركز الثاني أمام المنتخب الفرنسي.
وخطفت رئيسة كرواتيا، كوليندا جرابار كيتاروفيتش، الأنظار خلال تواجدها في المدرجات ب كأس العالم 2018، وتشجيعها منتخب بلادها، وبعد هذا الحدث ترددت الكثير من الأسئلة حول هوية هذه السيدة التي يرى كثيرون أنها وراء النجاح الذي حققه منتخب كرواتيا بذلك الدعم المعنوي الرائع.
تولت كوليندا غرابار كيتاروفيتش منصبها في 19 فبراير 2015، وهي أول امرأة انتخبها الشعب الكرواتي رئيسةً لبلاده، وأصغر الرؤساء في تاريخ كرواتيا إذ تولّت منصبها رسميًا حين كان عمرها 46 عامًا، وعرفت غرابار كيتاروفيتش أول رئيسة منتخبة في كرواتيا بطموحها الكبير فعملت لسنواتٍ عدة في المجالين السياسي والدبلوماسي، تولَّت خلالها عدَّة مناصب كان منها الأمين العام المساعد للشؤون الدبلوماسية العامة في حلف شمال الأطلسي الناتو في الفترة بين عام 2011 وعام 2014، بالإضافة إلى أنها امرأة مثقفة لمع نجمها خلال فترة الدراسة.
ولدت غرابار في 29 أبريل 1968 في رييكا ب جمهورية كرواتيا الاشتراكية التي كانت جزءًا من جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية، كرواتيا حاليًا، لوالديها دوبرافكا وبرانكو غرابار، وعاشت وسط عائلةٍ تمتلك مزرعةً ومتجرًا للحوم، تزوجت من جاكوف كيتاروفيتش عام 1996 ولديهما طفلان، كاتارينا وعمرها 17 عامًا، ولوكا البالغ من العمر 15 عامًا.
كانت كيتاروفيتش طالبة متفوقة، واختيرت للمشاركة في برنامج تبادل الطلاب عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، ثم انتقلت إلى لوس ألاموس في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية وذلك بعد تخرجها من مدرسة لوس ألاموس الثانوية عام 1986،درست كيتاروفيتش اللغتين الإنجليزية والإسبانية بجامعة في زغرب، ومن ثم العلاقات الدولية في فيينا وأميركا، إلى أن حصلت على الماجستير والدكتوراه في العلاقات الدولية من زغرب عام 2000، وبالنسبة لها، فإن أميركا هي بلد طفولتها ومراهقتها وتعرفها بشكل جيد، حيث عادت إليها لتواصل الدراسات العليا، في جامعة جورج واشنطن وجامعة هارفارد وجون هوبكنز،بعدها عملت في المجال الدبلوماسي إلى أن انتخبت عضوًا بالبرلمان الكرواتي في الانتخابات العامة يوم 23 نوفمبر 2003 عن الاتحاد الديمقراطي الكرواتي،بالإضافة إلى ذلك تجيد العديد من اللغات منها البرتغالية والفرنسية والإيطالية.
ويعد من أبرز إنجازات كوليندا كيتاروفيتش، أن بعد أقل من تسعة أشهرٍ على توليها الرئاسة، بدأت أزمة اللاجئين إلى أوروبا، ثم تفاقمت الأمور ليتدفق الآلاف إلى كرواتيا، فعَيَّنت أندريا هيبرانغ مندوبًا لها لأزمة اللاجئين، وعلى خلفية الأزمة والجدل الذي أثارته في كرواتيا انتشرت توقعات بإمكانية حل البرلمان في 25 سبتمبر، والذي عقد جلسات طارئة طرحت فيها غرابار كيتاروفيتش إجراء انتخابات برلمانية مهددةً في حال عدم الاتفاق خلال الأربع وعشرين ساعة القادمة بأنها ستقوم بإجراء انتخاباتٍ برلمانيةٍ مُبكرة وتشكيل حكومةٍ انتقالية محايدة.
وفى أغسطس 2015 أصبحت غرابار كيتاروفيتش القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما زارت العاصمة الإيرانية طهران في مايو عام 2016 بدعوة من الرئيس الإيراني حسن روحاني، وقد وقعا خلال الزيارة اتفاقيات لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، وفي أكتوبر عام 2016 زارت العاصمة الأذربيجانية باكو وأعربت عن دعمها الكامل لوحدة البلاد.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *