الرئيسية / أخبار الكنيسة / عاجل.. الكنيسة تصدر بيانا مهما بشأن أزمة مارجرجس بمنشية زعفرانة بالمنيا

عاجل.. الكنيسة تصدر بيانا مهما بشأن أزمة مارجرجس بمنشية زعفرانة بالمنيا

عاجل.. الكنيسة تصدر بيانا مهما بشأن أزمة مارجرجس بمنشية زعفرانة بالمنيا أصدرت إيبارشية المنيا وأبو قرقاص في محافظة المنيا، قبل قليل، بيانا رسميًا، توضح من خلاله تفاصيل أزمة كنيسة مارجرجس بمنشية زعفرانة، والتي تداولت بعض الأخبار عن تفاصيل الأزمة بشكل واسع النطاق على السوشيال ميديا.
ونص البيان على ما يلي: "التزمنا الصمت منذ وقوع التعديات ظهر اليوم الجمعة، ولكن وبعد أن تناثرت الأخبار في مواقع التواصل الاجتماعي، ننشر هنا حقيقة الأمر حيث تقع قرية منشية زعفرانة على مسافة ٥ كيلومترات جنوب شرق المدينة الفكرية بالمنيا، وتمتلك المطرانية مكانًا صغيرًا تقيم فيه الصلوات منذ مدة، ويقيم في تلك القرية حوالي ألف قبطي وفي يوم ٧ يناير ٢٠١٩م، وبعد صلاة قداس العيد بساعات، قام مجموعة من المتشددين بدخول المكان فقام البوليس بإخراجهم منه، بينما استمر اثنان من الآباء الكهنة مع بعض من أفراد الشعب بداخل المكان.
وتابع البيان: اليوم تظاهر أكثر من ألف شخص من المتشددين ضد الكنيسة، مرددين عبارات مسيئة وتحريضية في وجود قوات الأمن، الذين طالبوهم بالهدوء واعدين إياهم بأنه سيتم لهم ما يريدون، من إخراج الموجودين من المكان وإغلاقه وخرج الآباء ومن معهم بالفعل وسط الهتافات المسيئة من المتشدّدين، وصيحات الانتصار والشماتة، وزغاريد النسوة.
وأضاف البيان: "وهكذا توقفت العبادة وأُغلِق المكان، ورغم أنه ليس المكان الأول الذي يُغلَق، إِلا أن القاسم المشترك في كل مرة هو الإذعان لرغبة المتشدّدين، يفرضون إرادتهم متى أرادواوكأن الكلمة أصبحت لهم، وهكذا تأتي الترضية كالعادة على حساب الأقباط الحل الأسهل".
وأشار البيان إلى أن ذلك يحدث بعد عدة أيام من التصريحات الإيجابية للإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، حول الكنائس وموقف الإسلام منها، وتأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في كل مناسبة على حق كل مواطن في ممارسة العبادة والجهد الكبير الذي يبذله قداسة البابا الأنبا تواضروس الثانى للحفاظ على الوحدة الوطنية.
وتابع البيان: "حتى الساعة، ومنذ حدوث الاعتداءات في الواحدة والنصف ظهر اليوم، ولم تتخذ أجهزة الأمن أي إجراء مع المحرّضين والمعتدين، رغم أن ذلك حدث على مرأى ومسمع منهم، مما قد يشجع آخرين على سلوك مماثل، طالما أنه ليس هناك رادع ،وكان قد تم إغلاق كنيسة الأنبا رويس بحي المنصورة ببندر المنيا يوم ٢٧ ديسمبر، ولم نعلق حينها على الأمر".

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *