الرئيسية / المواضيع العامة / ياسمين فؤاد: “البيئة” لم تعد معرقلا لأي استثمار

ياسمين فؤاد: “البيئة” لم تعد معرقلا لأي استثمار

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن مشروع إعادة تدوير بطاريات السيارات المستهلكة، تقوم فكرته على إعادة تدوير البطاريات التالفة بشكل يكون صديق للبيئة.
وأشار ""، خلال لقاء خاص عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم السبت، إلى أن العاملين كانوا يستخدموا أيديهم في عملية إعادة التدوير، مما كان يسبب ضررا لصحة العاملين، موضحة أنهم أصبحوا الآن يقومون بعملية إعادة التدوير بشكل "أوتوماتيكي".
وأضافت أن نسبة إعادة مخلفات بطاريات السيارات وصلت إلى 98%، ولم يعد هناك احتياج للاستيراد من الخارج، مؤكدة أن البيئة لم تعد معرقل للاستثمار.
وافتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم، بحضور اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية، مشروع إعادة تدوير البطاريات المستهلكة والتالفة أوتوماتيكيًا بشركة النسر للصناعات الكيماوية بالمنطقة الصناعية السابعة بمدينة السادات بمحافظة المنوفية.
وأوضحت وزيرة البيئة أن هذا المشروع يحقق أبعاد التنمية المستدامة الثلاث (الاجتماعي، الاقتصادي، البيئي) حيث يساهم فى خلق 200 فرصة عمل جديدة إلى جانب تحقيق الكثير من العوائد البيئية ومنها معالجة وإعادة تدوير حوالي 35،000 طن سنة من البطاريات التالفة والمستهلكة في بيئة آمنة، وإغلاق أنشطة التكسير والفصل اليدوي شديدة التلوث وتطهيره من ملوثات الرصاص، والتوافق مع (قانون 4 لسنة 1994 المعدل بقانون 9 لسنة 2009 ولائحته التنفيذية) فيما يخص ملوثات بيئة العمل، منع تسريب حامض الكبريتيك وفقد معجون الرصاص في الصرف النهائي والأضرار التي يسببها للشبكة.
وأضافت أنه على المستوى الاقتصادي يحقق المشروع وفر في المواد الخام المستخدمة في صناعة البطاريات من خلال معالجة وإعادة تدوير هذه المواد مثل الرصاص والبوليبروبلين بالإضافة إلى إنتاج بللورات كبريتات الصوديوم.
وتبلغ التكلفة الإجمالية للاستثمار في المشروع حوالي 6.8 مليون يورو، ساهمت وزارة البيئة من خلال مشروع حماية البيئة للقطاع الخاص الصناعي بمنحة قدرها 0.9 مليون يورو علاوة على منحة الدعم الفني لتحديد أفضل التكنولوجيات التي يمكن استخدامها.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *