الرئيسية / منوعات / كنيسة البانثيون في روما تمنح زوارها أصواتا ملائكية بدون مقابل

كنيسة البانثيون في روما تمنح زوارها أصواتا ملائكية بدون مقابل

صدى البلد يتوافد العشرات من الزوار يوميا على كنيسة البانيثون في روما، ليس لأثريتها والتعرف على تاريخها ولكن لتصميمها المُعجِز الذي يمكنه تحويل أي صوت ينطلق بداخلها إلى صوت ملائكي بدون أي مجهود، ليعيش الزائر إحساسا مختلفا وكأنه في سماء تشدو بأغانٍ صافية هادئة تتملك روحه وتتغلغل في أعماقه.
وقد شيدت كنيسة البانثيون في الأصل كمعبد لجميع آلهة روما القديمة، وهو من المباني الرومانية التي احتفظت برونقها طيلة هذا الزمن فهو مبنى روماني أثري وتحفة فنية، شيدت في عهد الإمبراطور تراجان أبولودروس الدمشقي، ولكن يرجع الفضل في هذا البناء والتصميم للامبراطور هادريان أو مهندسيه المعماريين؛ وأصبح المبنى يستخدم ككنيسة مسيحية منذ القرن السابع، ويعد مبنى البانثيون حاليا هو أقدم مبنى ذي قبة ما زال قائما في روما.
كان المعبد الأول مستطيلا، مع ساحات رتبت بشكل مستعرض من كتل من الحجر الجيري والرخام، وفي عهد أدريانو تمت إعادة بناء المبنى كليًا والذي أصر على ألا يذكر اسمه في النقوش على جدرانه، وفي القرن السابع الميلادي تم تحويله إلى كنيسة تتميز عن سائر الكنائس الأخرى بأن كل من يدخلها ويهمس بأي كلمات يشعر وكأنه انتقل إلى عالم آخر بسبب صدى الصوت الناعم الذي يخترق جدران القلب.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *