الرئيسية / المواضيع العامة / مفكر سياسي: شروط أمريكا لحصول مصر على أسلحة مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تقبل

مفكر سياسي: شروط أمريكا لحصول مصر على أسلحة مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تقبل

مفكر سياسي: شروط أمريكا لحصول مصر على أسلحة مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تقبل  علق الدكتور عبد المنعم سعيد، المفكر السياسي، على زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو لمصر، قائلًا: "هناك اتجاه أمريكي جديد في المنطقة، خاصة مع سحب أمريكا القوات الأمريكية من سوريا".
وتابع "سعيد"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صالة التحرير"، ألمذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت، أن خطاب وزير الخارجية الأمريكية طالب بإنشاء تحالف عسكري بين دول الخليج ومصر، وقام بمهاجمة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وإيران، ولم يذكر حركة تمرد الحوثي في اليمن، لكنه تكلم بشكل محدد جدًا عن حزب الله في لبنان وسوريا والعراق.
وأضاف أن "بومبيو" لم يذكر شيئًا محددًا في التعامل مع إيران المرحلة المقبلة، ولو يشير في خطابه مطلقًا عن سيطرة جبهة النصرة الإرهابية على مدينة ادلب السوريا بمساعدة تركيا، في حين يتحدث على محاربة أمريكا عن الإرهاب.
ولفت إلى أن خطاب "بومبيو" تمحور حول طمأنة المنطقة بشكل كلامي، وطالب العرب بالاعتماد على أنفسهم في الحماية.
وتساءل عن استعداد أمريكا لإعطاء مصر الاسلحة الخاصة بمكافحة الإرهاب خلال المرحلة المقبلة، خاصة أن مصر كانت لديها طلبات للحصول على أسلحة امريكا، لكن أمريكا اشترطت بعض الشروط التي لا يمكن أن تقبل من مصر.
هذا وأعلن وزير الخارجية الأمريكى، مايك بومبيو، أثناء زيارته لمصر، أن الولايات المتحدة سترعى قمة دولية، الشهر المقبل، لتعزيز الاستقرار والحرية فى الشرق الأوسط، مع التركيز على النفوذ الإقليمى لإيران.
وقال بومبيو: «سنجمع عشرات الدول من جميع أنحاء العالم»، معلنا عن قمة مزمع عقدها فى بولندا يومى 13 و14 من فبراير المقبل، حسب قوله، وأضاف: «ستجتمع الدول جميعا للتركيز على الاستقرار والسلام والحرية والأمن فى الشرق الأوسط، وهذا يشمل عنصرا مهما وهو التأكيد على ألا يكون لإيران نفوذ مزعزع للاستقرار».
ويعد هذا الإعلان أحدث خطوة فى سعى إدارة ترامب لما تسميه «حملة ضغط» ضد إيران تتضمن الانسحاب من الاتفاق النووى الإيرانى وتشديد العقوبات على إيران سعيا لعزلها.
ودعا بومبيو إلى ضرورة التصدى للنظام الإيرانى بدلا من إقامة العلاقات معه. وجاء حديثه من الجامعة الأمريكية فى القاهرة، حيث يزور مصر حاليا فى إطار جولته بمنطقة الشرق الأوسط.
وأكد وزير الخارجية الأمريكى فى زيارته إلى القاهرة انسحاب قوات بلاده من سوريا دون أن يعلن عن موعد لذلك. وقال إن واشنطن ستطرد «آخر جندى إيرانى» من سوريا بـ«الدبلوماسية»، مشيرا إلى أن بلاده تسعى «لإقامة تحالف استراتيجى فى الشرق الأوسط لمواجهة أهم الأخطار فى المنطقة»، ملمحا بذلك إلى إيران.
كان بومبيو قد أشاد بالحرية الدينية فى مصر، وقال عقب زيارته مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح فى العاصمة الإدارية الجديدة إن «مقام الرب محفوظ فى مصر».

المصدر الفجر