الرئيسية / المرأة / 10 مزايا يعرفها فقط عشاق الشتاء لا يمكن الاستمتاع بها فى الصيف

10 مزايا يعرفها فقط عشاق الشتاء لا يمكن الاستمتاع بها فى الصيف

 صورة أرشفية صورة أرشفية كشف موقع "power of positivity " عن 10 مزيا يعرفها عشاق الشتاء ،لا يمكن الأستمتاع بها فى الصيف ،وهى تتمثل فيما يلى :
– قالب الشوكولاتة المنسي في حقيبة يدك، يظل كما هو لأيام، دون أي بقع في بطانة الحقيبة أو فوضى أو خسائر في الأدوات والعملات الورقية.
– غامر بترك برطمان السكر مفتوحًا على الرخامة دون أي خطط للحماية أو إقفال محكمة، ولن تجده في اليوم التالي مغطى بجيوش من النمل التي تحاصره من كل مكان، بلا نملة واحدة في محيطه حتى.
– المشروبات الدافئة لها مذاق آخر تمامًا في الشتاء، فهي وسيلة تدفئة لأصابعك التي فقدت الشعور بها، بخارها يعيد لأنفك الأزرق لونه الطبيعي، والأهم.. لا مزيد من الانتظار حتى يبرد الكوب قليلًا، فالثواني القليلة التي تفصل بين سكبه ووصولك لمقعدك كفيلة بتبريده.
– لا مزيد من إلقاء الطعام المسبك بالصلصة في القمامة لأنك نسيته خارج الثلاجة، أو الخوف على اللحم من الفساد إن أخرجته "عشان يفك" ثم تأخر موعد عودتك من العمل.
– الشوربة لا تفارق قائمة الطعام الرئيسية للسفرة، مع عصرة الليمون.
– موسم كيك البرتقال، اليوسفي، مربى الفراولة، شوربة العدس، قرع العسل، ومحشي ورق العنب.
– أنت لا تسابق الآيس كريم لتأكله قبل أن يذوب، للآيس عمر أطول وتحدي ومتعة لا يقوى عليها أي شخص، عندما يؤكل في الشتاء.
– أكلات الشارع: حمص الشام والبليلة وأم علي، الشعرية باللبن والكسكي بالسكر والمكسرات، رائحة البطاطا المشوية على العربة في الشارع، وأخيرًا أبو فروة.
– ارتفاع معدل الحرق في الجسم، حيث يعتبر خبراء التغذية فصل الشتاء هو الموسم الذهبي لاتباع أنظمة الريجيم، وذلك لبذل الجسم مجهودًا أكبر في محاولة تعويض الجسم عن ما يفقده من حرارة.
– وقفة المطبخ في الشتاء بين البخار ودفء الفرن وروائح الخبز، ليست عذابًا كما هي الحال في الشتاء، بمجرد أن تدفء الماء المستخدم في غسل الأطباق، تصبح وقفة المطبخ في الشتاء واحدة من أبرز متع الأكيلة في الحياة.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *