الرئيسية / اخبار مصر / مساعد وزير الخارجية الأسبق: الوساطة الدولية وسيلة لاحتواء ومنع تفاقم النزاعات

مساعد وزير الخارجية الأسبق: الوساطة الدولية وسيلة لاحتواء ومنع تفاقم النزاعات

مساعد وزير الخارجية الأسبق: الوساطة الدولية وسيلة لاحتواء ومنع تفاقم النزاعات

قال السفير سيد المصري مساعد وزير الخارجية الأسبق إن الوساطة الدولية أمر هام وأنه الوسيلة الناجحة كإحدى وسائل احتواء ومنع تفاقم النزاعات ووصولها إلى مرحلة الحرب.
وخلال الندوة التي عقدتها الجمعية المصرية للأمم المتحدة، تحدث السفير سيد المصري الذي شغل منصب أمين عام مساعد منظمة التعاون الإسلامي عن أهمية تطبيق الوساطة الدولية لاسيما في دول بها اضطهاد للأقليات الإسلامية وعن دور منظمة التعاون الإسلامي كوسيط في هذا الشأن.
وأوضح أن ما يعوق تفعيل المادة 33 من ميثاق الأمم المتحدة – والتي تنص على حل المنازعات سلميا- هي مادة اخرى داخل الميثاق وهي المادة 2 فقرة 7 والتي تحظر التدخل في الشئون الداخلية للدول ، مشيرا إلى أن معظم المنازعات اليوم هي منازعات داخل دولة واحدة ولذلك فان المبادرة بالوساطة تمثل تدخلا في الشئون الداخلية.
ولفت إلى حدوث تغيير فيما بعد في مبدأ التدخل ، حيث أصبح للمجتمع الدولي مسئولية حقوق الإنسان وإن هذا التطور قد حدث دون تعديل الميثاق، ولكن ما تغير هو تعريف الشئون الداخلية ، مشيرا في هذا الصدد إلى إنشاء المحكمة الجنائية الدولية.
وأشار إلى أن كوفي عنان أمين عام الأمم المتحدة الأسبق والذي أمضى فترة داخل الأمم المتحدة كخبير لحفظ السلام ، كان أول من انتقد نظام حفظ السلام ، ورأى أن الأمم المتحدة تصل بعد حدوث الكارثة لنصب خيام اللاجئين وعد الجثث وإيصال المساعدات الغذائية ، متسائلا :"فلماذا تنتظر حتى تندلع الحرب التي عليها أن تمنعها من البداية".

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *