الرئيسية / الاسرة / عائلة تتفاجأ بعد صعودها للطائرة بعدم وجود مقاعدها

عائلة تتفاجأ بعد صعودها للطائرة بعدم وجود مقاعدها

عائلة تتفاجأ بعد صعودها للطائرة بعدم وجود مقاعدها

من كان يتخيل أن الطائرات ستصبح في أحد الأيام مثل حافلات الركاب العامة خاصة إذا تعلق الأمر بالمقاعد المتاحة وعدد الركاب، وتجاهل اتباع إجراءات الحماية المحددة سلفا للطائرات ولا يمكن تجاوزها ربما لا أحد، لكنه هذا ما حدث بالفعل عندما اضطرت أفراد عائلة بريطانية إلى البقاء جالسين على أرضية الطائرة خلال رحلة مدتها أكثر من ساعتين.
فقد توجت مبكرًا أفراد عائلة مكونة من أب وأم وابنتهما إلى مطار منورقة، إحدى جزر البليار الإسبانية في البحر المتوسط، من أجل العودة إلى مدينة بيرمنجهام الإنجليزية لضمان حصولهم على مقاعد متسلسلة بجانب بعضهم البعض، وبالفعل حققت لهم رغبتهم شركة خطوط طومسون الجوية، وحصلوا على المقاعد 41 دي وإي وأف، وذلك وفقًا لصحيفة ميرور البريطانية.

ولكن حدثت المفاجأة عندما صعدوا إلى الطائرة، ووجدوا أنه لا توجد مقاعد في ذلك المكان بل مساحة فارغة، وقال العاملون في خطوط طومسون الجوية إنه تم تغيير الطائرة في اللحظة الأخيرة الأمر الذي تسبب في هذا الخطأ، فاقترحوا أن تجلس الابنة، البالغة من العمر 10 سنوات، على المقعد الاحتياطي بينما يجلس الأب والأم على مقعدين قابلين للانطواء مخصصين للمضيفات، وذلك خلال فترة الإقلاع، على أن يعود أفراد العائلة إلى الجلوس على الأرض بعد إقلاعها، نظرا لأن أفراد طاقم الطائرة بحاجة إلى المساحة خلال تقديم الخدمات على متن الطائرة.

واضطر أفراد العائلة إلى البقاء من دون مقاعد طوال الرحلة التي استغرقت ساعتين، وقالت بولا تايلور إن الرحلة كانت صعبة ومرهقة وأرضية الطائرة صلبة وغير مريحة، وقدمت خطوط طومسون الجوية تعويضا للعائلة قدره 1300 جنيه إسترليني، وهو قيمة تذاكر الرحلة، بالإضافة إلى 30 جنيها كبادرة حسن نية.
من جانبها قالت هيئة الطيران المدني البريطانية، ردا على استفسار حول هذه المسألة، إنه لا يسمح أبدا بوجود مسافرين على الطائرة من دون مقاعد في أي وقت وتحت أي ظرف.

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *