الرئيسية / المواضيع العامة / سيدة: أهل جوزي شايفني نحس وبيتعبوني نفسيا .. علي جمعة يرد

سيدة: أهل جوزي شايفني نحس وبيتعبوني نفسيا .. علي جمعة يرد

المواطن طرحت إحدى السيدات سؤالًا على موقع دار الإفتاء حول تأثرها النفسي بأحاديث أسرة زوجها، الذين يتهمونها بانها "نحس" وأن الحوادث تتوالى عليهم منذ زواجها.
على جمعة يرد على حكم تشاؤم عائلة الزوج من الزوجة

وأوضحت السيدة في سؤالها، أن عائلة زوجها مرت بظروف قاسية ومشاكل وخسائر وحوادث بعد زواجها، ولكنهم يوجهون إليها أصابع الاتهام في هذا الأمر ومصرين أن "وشها وحش عليهم"، متسائلة عن الحكم الشرعي للتطير والتشاؤم من الزوجة.
ومن جانبه رد الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، على السؤال عبر موقع داء الإفتاء الإلكتروني، مؤكدًا أن التشاؤم من العادات القديمة التي ترجع إلى الجاهلية التي جاء الإسلام بهدمها والتحذير منها.
وأوضح الدكتور علي جمعة، أن التشاؤم من الزوجة منهي عنه شرعًا، لأن الأمور تجري بأسبابها بقدرة الله تعالى، ولا تأثير للزوجة فيما ينال الإنسان من خير أو شر وإذا كانت تلك الأشياء بعقلهم فبالتأكيد "دي ناس جاهلة".
وأكد مفتي الجمهور على رده بحديث الرسول، الذي جاء فيه: "عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (لَا عَدْوَى وَلَا طِيَرَةَ، وَيُعْجِبُنِي الْفَأْلُ)، قالوا: وَمَا الْفَأْلُ؟ قَالَ: (كَلِمَةٌ طَيِّبَةٌ) متفق عليه، وعن قبيصة بن المخارق قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (الْعِيَافَةُ وَالطِّيَرَةُ وَالطَّرْقُ مِنَ الْجِبْتِ) رواه أبو داود بإسناد حسن.
اقرأ أيضًا: أبرزها النيولوك.. علي جمعة يوضح حالات حكم الشرع لعمليات التجميل

المصدر المواطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *