الرئيسية / أخبار عالمية / متظاهرو زيميابوى يغلقون الطرقات ويحرقون الإطارات رفضا لزيادة سعر الوقود “المفاجيء”

متظاهرو زيميابوى يغلقون الطرقات ويحرقون الإطارات رفضا لزيادة سعر الوقود “المفاجيء”

متظاهرو زيميابوى يغلقون الطرقات ويحرقون الإطارات رفضا لزيادة سعر الوقود المفاجيء

احتشد المتظاهرون عبر الطرق وأحرقوا إطارات السيارات في إحدى ضواحي عاصمة زيمبابوي هراري اليوم الاثنين، بعد يومين من إعلان الرئيس إميرسون منانجاجوا، عن زيادة كبيرة في أسعار الوقود في محاولة لوقف الأزمة الاقتصادية المتفاقمة.

وأدى النقص في الأموال النقدية إلى انزلاق اقتصاد زيمبابوي إلى حالة من الفوضى، الأمر الذي يهدد باندلاع اضطرابات اجتماعية واسعة النطاق ويقوض جهود منانغاغوا الرامية إلى استعادة المستثمرين الأجانب الذين ظلوا مهمشين في عهد سلفه روبرت موجابي.

وكان إعلان منانجاجوا عن زيادة بنسبة 150% في أسعار الوقود قد قوبل بصدمة في زيمبابوي، حيث تجاوزت نسبة البطالة 80%، وتحدد الحكومة أسعار الوقود عبر وكالة تنظيم الطاقة في زيمبابوي.

واحتج سكان ايبويرث التي تبعد 36 كيلومترا جنوبي العاصمة بعد أن دعا الاتحاد العمالي الرئيسي إلى إضراب لمدة ثلاثة أيام يبدأ يوم الاثنين استجابة لزيادة الأسعار.

وقال فايبون ماشونا، أحد سكان إيبورث، البالغ من العمر 27 عاماً، لوكالة رويترز، إنه تم محاصرة الطرق الرئيسية المؤدية إلى المدينة بالحجارة، ولا توجد وسائل نقل عام تحمل الناس.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق شبان يحتجون خارج المحكمة العليا في مدينة بولاوايو الثانية في زيمبابوي، حسبما أظهر مقطع فيديو من مركز الابتكار والتكنولوجيا، وهي خدمة إخبارية محلية.

وقامت شرطة مكافحة الشغب بدوريات في وسط هراري، بينما بقيت بعض المتاجر مغلقة.

وفى غضون ذلك، في وقت مبكر من يوم الاثنين انطلق مانجواجوا في جولة تشمل خمس دول تبدأ في روسيا وتنتهي في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *