الرئيسية / اخبار مصر / طالبة عن الامتحانات التجريبية: أتمنى استمرارها حتى يتم القضاء على “الحفيظة”

طالبة عن الامتحانات التجريبية: أتمنى استمرارها حتى يتم القضاء على “الحفيظة”

طالبة عن الامتحانات التجريبية: أتمنى استمرارها حتى يتم القضاء على الحفيظة
قالت سماح أبو الدهب طالبة بالصف الأول الثانوي أن امتحان الأحياء بتجربته الجديدة، جيد، مؤكدة أنه تم الاستعانة بالكتاب المدرسي فى نظام "الأوبن بوك".
وقالت سماح أبو الدهب، إن هذا النظام سوف يقضي على الطلاب الذين يسمون نفسهم "الحفيظة" ويحصلون على درجات عالية مقابل الحفظ وليس الفهم، وأضافت أن هذا النظام إذا استمر سيأخذ الطالب الذي ذاكر وفهم جيدًا حقه، عكس السنوات الماضية فكان الطالب يذاكر جيدًا ولكن يتم ظلمه؛ لأن الوزارة كانت تلتزم بنموذج الإجابة والحفظ الصم الذي يوجد فيه، معبرة عن فرحتها بهذا النظام وأنها تتمنى استمراره.
وكانت قد سادت حالة من الفرحة اليوم بين طلاب الصف الأول الثانوي بسبب سهولة امتحان الأحياء بنظامه الجديد، ويخضع طلاب الصف الأول الثانوي في مدارس الجمهورية بأنواعها الحكومية والخاصة لامتحان التجريبية بالنظام الجديد، وأجمع مديرو المديريات في المحافظات على سير الامتحان بشكل هادئ ومستقر دون شكاوى تذكر.
كما أثبتت نسب حضور الطلاب أن النظام الجديد وجد قبولًا لدى القاعدة العريضة من الطلاب والطالبات وأولياء الأمور، وذلك على الرغم من المخاوف التي أبداها البعض جراء تغيير النظام المعمول في التعلم وطريقة الامتحان.
وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي أن اليوم الأول من امتحانات الصف الأول الثانوي التي تعقد على سبيل التدريب ودون احتساب الدرجات في المجموع الكلي يعد نقطة الانطلاق الفعلية والحقيقية لبدء تغيير منظومة التعليم، فبدلًا من الاعتماد على نظام التلقين والحفظ دون الاهتمام بقدرة الطالب على فهم المعلومة يقيس النظام الجديد مهارات الطالب في الفهم.
وأضاف: "مضى اليوم الأول بسلام وجاءني العديد من ردود الفعل الإيجابية من قبل أولياء الأمور. وهذا يؤكد أن الجهود المبذولة لتغيير الامتحانات من موسم للتوتر والقلق وقياس قدرة الطالب على اختزان المعلومات إلى أيام عادية يخضع فيها الطالب لقياس مهارات التفكير العليا لديه بدأت تؤتي ثمارها".
من جهة أخرى، أكد مديرو المديريات أن امتحان اللغة العربية سار على مايرام. وقالت مديرة المديرية في محافظة الإسكندرية السيدة آمال عبد الظاهر أن الغالبية المطلقة من طلاب الصف الأول الثانوي حضرت اختبار اللغة العربية، وأن المديرية لم تتلقى أية شكاوى رسمية، مشيرة إلى أن نسبة الحضور بلغت نحو 99 في المائة.
وفي محافظة جنوب سيناء، قال مدير المديرية السيد مصطفى محمد أنه قام بجولة على المدارس الثانوية وأن البعض من الطلاب فضل عدم اللجوء إلى الكتاب أثناء الامتحان. وعلل ذلك بأن الأسئلة تقيس الفهم والقدرة على الابتكار والإبداع وليس الحفظ. ومن جنوب سيناء إلى الأقصر حيث أكد مدير المديرية السيد عبد اللطيف أحمد أنه لم ترد شكاوى في شأن صعوبة الامتحان، وأن نسبة الحضور بلغت نحو 98 في المائة.
وفي السياق ذاته، أكد مدير مديرية قنا الدكتور خالد صبري على التزام الغالبية العظمى من طلاب الصف الأول الثانوي بالحضور في اليوم الأول مشيرًا إلى أن نسبة الحضور بلغت نحو 99 في المائة.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *