الرئيسية / أقتصاد / البورصة السعودية تتراجع بنهاية التعاملات اليوم الإثنين

البورصة السعودية تتراجع بنهاية التعاملات اليوم الإثنين

البورصة السعودية تتراجع بنهاية التعاملات اليوم الإثنين تراجعت البورصة السعودية في نهاية التعاملات اليوم اللإثنين بعد 7 جلسات من الارتفاع بضغط من القطاعات الكبري.
وأغلق المؤشر العام للسوق "تاسي" متراجعاً بنسبة 0.25%، بخسائر بلغت 21.11 نقطة، هبط بها إلى مستوى 8,270.55 نقطة.
وفي المقابل، أنهى مؤشر "نمو" تعاملاته بارتفاع نسبته 0.48%، مضيفاً 12.49 نقطة إلى رصيده، ليصل إلى مستوى 2,611.55 نقطة.
وارتفعت قيم التداول بالسوق الرسمي، إلى 3.2 مليار ريال (860 مليون دولار)، مقابل 2.9 مليار ريال (780 مليون دولار) بالجلسة السابقة.
وصعدت كميات التداول بنهاية جلسة اليوم الاثنين، إلى 121.52 مليون سهم، مقابل 118.55 مليون سهم بجلسة أمس الأحد.
وجاء إغلاق 13 قطاعاً باللون الأحمر، تصدرها قطاع السلع الرأسمالية بتراجع نسبته 1.09%، تلاه قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.77%، وهبط قطاع الاتصالات 0.44%، وبلغت خسائر "البنوك" 0.08%.
وأغلقت بقية القطاعات مرتفعة، بصدارة "إنتاج الأغذية"، الذي صعد 1.46%، تلاه قطاع الخدمات التجارية، بارتفاع نسبته 1.21%.
وشملت الخسائر 137 سهماً بالسوق الرسمي، بصدارة "عناية"، الذي هبط 7.08%، وجاء إغلاق 45 سهماً، باللون الأخضر تصدرها "دله الصحية" بارتفاع نسبته 3.78%.
وتصدر سهم "سابك" نشاط الأسهم من حيث القيم، بـ407.9 مليون ريال، وأغلق متراجعاً 1.13%، وكانت أعلى الكميات لسهم "عناية"، بتداولات بلغت 21.81 مليون سهم، وتراجع 7.08% كما سبقت الإشارة.
وفيما يخص أسهم "الموازي"، تصدر "أبو معطي" المكاسب بارتفاع نسبته 4.04%، وأغلق "ريدان" وحيداً باللون الأحمر، بتراجع نسبته 3.01%.
وكان سوق الأسهم السعودية قد واصل أداءه الإيجابي، بنهاية جلسة أمس الأحد، ليسجل ارتفاعه السابع على التوالي، وعاود السوق الموازي "نمو"، مكاسبه بارتفاع ملحوظ.
وارتفع مؤشر البورصة السعودية واحدا بالمئة أمس الأحد، بفضل صعود سهم مجموعة الطيار للسفر القابضة 5.5 بالمئة ومصرف الراجحي ذي الثقل اثنين بالمئة وقفزة سهم الكابلات السعودية بنسبة عشرة بالمئة.
ويصعد سهم الكابلات السعودية، التي تتكبد خسائر، منذ 26 ديسمبر كانون الأول حين قفز بعد توصل الشركة إلى اتفاق تسوية نهائي مع الدائنين التجاريين بخصوص قروض قيمتها 313.6 مليار ريال (83.61 مليون دولار).

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *