الرئيسية / أخبار عالمية / لبنان: لم نبلغ رسمياً بعدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية

لبنان: لم نبلغ رسمياً بعدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية

لبنان: لم نبلغ رسمياً بعدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية

بيروت – (د ب أ):

أعلن المسؤول الإعلامي في رئاسة الجمهورية اللبنانية رفيق شلالا اليوم الإثنين أن لبنان لم يتبلغ رسمياً من ليبيا بعدم المشاركة في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، المقرر عقدها في بيروت يوم 20 يناير الجاري.

جاء كلام شلالا -في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة العليا للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، التي ستعقد دورتها الرابعة في الواجهة البحرية لبيروت نهاية الأسبوع الحالي، لشرح كل ما يتعلق بالقمة من إجراءات تنفيذية وإعلامية وأمنية، وخطة السير التي ستعتمد خلال أيام القمة، لا سيما في المنطقة المغلقة حيث الفنادق التي سيحل فيها القادة العرب، وصولاً إلى مقر المؤتمر في الواجهة البحرية.

وقال شلالا رداً على سؤال "لم نتبلغ اي موقف رسمي من ليبيا بعد حول عدم المشاركة في القمة".

وأعرب شلالا عن أسفه لما حصل أمس الاحد من نزع العلم الليبي من قبل عدد من الشبان في منطقة الواجهة البحرية لبيروت، ووصفه بأنه" عمل مؤسف".

من جهة ثانية، تحدث سفير لبنان في ليبيا محمد سكيني عن اعتداء تعرضت له السفارة اللبنانية في العاصمة الليبية طرابلس، قائلا أن "مجموعة من الشباب الليبي الغاضب، حضرت فجر اليوم الى مبنى السفارة في طرابلس الغرب، ونزعوا اللافتة المدون عليها اسم السفارة اللبنانية، ولفوا علم الثورة الليبية عند البوابة الحديدية الرئيسية للسفارة ردا على إنزال علم بلادهم في بيروت".

ونقلت " الوكالة الوطنية للاعلام عن سكيني قوله إن "ما حصل هو ردّة فعل على ما حدث في بيروت، واستنكاراً لنزع العلم الليبي وليس استنكاراً ولا احتجاجاً على عدم حضور ليبيا القمة الاقتصادية المزمع عقدها في 20 الشهر الحالي في بيروت".

وأضاف :" نحن في لبنان، على قناعة تامة، أن ما حصل سواء في بيروت أو في طرابلس ليس موجها لا ضد الشعب الليبي ولا ضد الشعب اللبناني، ونرى أن المدخل الصحيح والسليم وربما الوحيد، من أجل إقامة علاقة طيبة بين الشعبين الشقيقين اللبناني والليبي، هو أن تقوم السلطات الليبية المختصة في المساعدة لتحرير الامام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين، الذين يبقون قامات وطنية وليس قامات مذهبية أو طائفية".

وكانت مجموعات من الشبان من مناصري حركة "أمل" تظاهروا أمس الأحد في أكثر من منطقة من بيروت، وعمد بعضهم إلى نزع الأعلام الليبية المرفوعة على الطريق المؤدية إلى مكان انعقاد القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، في منطقة الواجهة البحرية لبيروت، وقاموا باستبدالها بأعلام "حركة أمل ".

وكان المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، قد طالب قبل أيام بعدم دعوة الوفد الليبي للقمة العربية التنموية التي تعقد في بيروت على خلفية تقاعس ليبيا عن كشف مصير الإمام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين.

يذكر أن الإمام الصدر كان قد وصل إلى ليبيا بتاريخ 25 أغسطس 1978 يرافقه الشيخ محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين، في زيارة رسمية من أجل عقد اجتماع مع العقيد معمر القذافي، وشوهدا في ليبيا، مع رفيقيه، لآخر مرة، في 31 أغسطس 1978، واختفى بعد ذلك التاريخ،ولم يعرف حتى الآن مصير الإمام الصدر ورفيقيه.

المصدر مصراوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *