السبت , أغسطس 8 2020

دامت الانفجارات ساعتين.. ماذا حدث في قرية النواهض بقنا (القصة كاملة)

انفجار مستودع الغاز انفجار مستودع الغاز بقنا

في المساء كانت الحياة هادئة تسير في هدوء، كطبيعة ليالي العيد -فهي ليلة ثاني أيام عيد الأضحى-، لكن مع الساعات الأولى من الصباح تحول الهدوء إلى فاجعة.. تلك هى قصة معاناة أهالي قرية النواهض التابعة لمركز أبوتشت بمحافظة قنا، والتي شهدت انفجار مستودع لإسطوانات الغاز.

انفجار مستودع الغاز، الذي لا يبعد سوى 500 متر عن قرية النواهض، وسبب فاجعة لكل سكان القرية، خاصة بعد ارتفاع ألسنة اللهب وتطاير أسطوانات الغاز المشتعلة في الهواء.

وعلى مدار ساعتين لم تهدأ خلالها تلك النيران، التي التهمت 300 أسطوانة غاز كانت معبأة للدفع بها إلى محافظة أسوان، واحتراق سيارة غاز سائل محملة بـ 24 طنا من الغاز، كان سيتم تفريغها بالمستودع لتعبئة الإسطوانات وطرحها بالأسواق.

دامت الانفجارات ساعتين.. الانفجار الأول الذي شهده مستودع الغاز، وفقا لشهود العيان وقع مع قرب وقت الفجر، وهو الوقت الذي تشهد فيه قرية النواهض والقرى المجاورة لها حالة من الهدوء التام، ما جعل تلك الانفجارات توقظ سكان تلك القرى، ورؤية ألسنة اللهب التي تتصاعد إلى السماء.

«كل الناس صحيت على صوت الانفجارات، والنيران طالعة للسماء يشوفها إلى في آخر الدنيا» بتلك الكلمات وصف «محمد أحمد» أحمد سكان قرية النواهض، مشاهده الأولية لانفجارات مستودع الغاز، والتي وصفها بالكارثة التي كادت أن تدمر القرية بأكملها، قائلا: «أول ما شوفنا اسطوانات الغاز بتطير في السماء وهى والعه وأصوات الانفجارات قولنا الدمار دا هيوصلنا هيوصلنا رغم إن المسافة بينا وبين المستودع قرابة 500 متر إلا إن الدمار كان كبير والنار مفيش حاجة بتسيطر عليها».

دامت الانفجارات ساعتين.. لم يجرؤ أحد من سكان قرية النواهض على الاقتراب من موقع انفجار مستودع الغاز في الدقائق الأولى من عملية الإنفجار، واقتصر الأمر على المشاهدة من بعيد نظرا لارتفاع ألسنة اللهب، وارتفاع أصوات انفجار أسطوانات الغاز، على وصف «محمد» وهو ما عبر عنه قائلا: «أول ما صحينا مكنش فيه حد قادر يقرب من النار علشان الصوت والنار، لكن لما عربيات الحماية المدنية وصلت بدأت تتعامل مع الوضع بدأ الناس يقربوا». دامت الانفجارات ساعتين.. أسفر الحادث عن إصابة 3 أشخاص، تمكنت سيارات الإسعاف من نقلهم إلى مستشفى قنا الجامعى، بجانب انفجار الـ 300 إسطوانة التي كانت جاهزة للطرح في السوق السوداء، وانفجار السيارة المحملة بالغاز السائل.

ووفقا للتحقيقات الأولية فأن المستودع غير مرخص، ويمارس نشاط دون إجراءات أمن صناعى لتأمين المكان و العاملين به، كما أن كمية الغاز كان مقررًا لها التوجه لمحافظة أسوان، وتحرر عن ذلك محضر رسمى من قبل مباحث التموين.

المصدر صدى البلد