السبت , سبتمبر 26 2020

البنك الزراعي: ضاعفنا تمويل المشروع القومي للبتلو إلى 2 مليار جنيه

أكد علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، أن البنك يولي أهمية كبيرة للمشاركة في جهود تنمية الثروة الحيوانية ورفع كفاءتها الإنتاجية وتمويل مشاريعها، خاصة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في نشاط الثروة الحيوانية، تماشيًا مع توجيهات رئيس الجمهورية، لتنفيذ سياسة الدولة التوسعية لتنمية وتطوير هذا القطاع الهام، ومن هذا المنطلق فقد ضاعفنا التمويل المتاح للمشروع القومي للبتلو بعد موافقة البنك المركزي المصري وبالتنسيق مع وزارة الزراعة، ليصل حجم محفظة البنك للمشروع إلى أكثر من 2 مليار جنيه.
وأضاف فاروق، خلال الحفل الذي استضافه البنك الزراعي المصري بحضور وزير الزراعة، السيد القصير، والدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، لتوزيع أرباح مستفيدي محطات الإنتاج الحيواني بمزارع وزارة الزراعة، والتي قام البنك الزراعي المصري بتمويل المستفيدين بها، وتولت مؤسسة مصر الخير إدارتها وتشغيلها- أن الشباب المشاركين في هذا المشروع هم نموذج لملايين الشباب في مصر الذين يتطلعون إلى مستقبل أفضل ويبحثون عن فرص للعمل والإنتاج، والبنك الزراعي المصري أخذ على عاتقه أن تكون قضية تشغيل الشباب، والعمل مع كافة الجهات في الدولة لخلق فرص عمل لهم وتمويل مشروعاتهم الصغيرة، على رأس أولوياته.
واستطرد: "نجوب جميع محافظات مصر لطرح الأفكار واتخاذ الإجراءات الفورية التي تتيح التمويل للشباب لتنفيذ مشروعاتهم وتنمية أعمالهم، ودعم أصحاب المشروعات الصغيرة وشباب الخريجين وصغار المزارعين والمرأة الريفية، وقد لمسنا ترحيبا وتعاونا كبيرًا من السادة المحافظين والجهات الرسمية، فضلًا عن مؤسسات وهيئات المجتمع المدني وجمعيات الأعمال، وهو ما يبشر بتحقيق نتائج واعدة في المستقبل القريب، خاصة مع الدعم الكبير الذي يوفره البنك المركزى المصرى بقيادة المحافظ طارق عامر، للشركات والمنشآت الصغيرة، من خلال مبادرة البنك المركزي التى يتم بموجبها منح تسهيلات ائتمانية بسعر عائد 5% بسيط متناقص للمنشآت الصغيرة، بما فيها تلك العاملة فى المجال الزراعى والحيواني وغيرها من المشاريع، والتي ساعدتنا أيضًا على تيسير منح التمويل للمستفيدين بمشروع تطوير مزارع وزارة الزراعة للإنتاج الحيواني في محافظات الغربية ودمياط وبني سويف والبحيرة، والذي بلغ التمويل الذي أتاحه البنك الزراعي المصري للمستفيدين به نحو 120 مليون جنيه لصالح 300 مستفيد".
وأوضح أن البنك الزراعي المصري يعمل جاهدًا لتحقيق رؤية الدولة للشمول المالي، لذلك فقد حرص على إصدار كارت "ميزة" مسبوق الدفع لجميع المستفيدين بهذا المشروع، وتسلموا أرباحهم بعد إيداعها بالكروت الخاصة بهم.
وأشاد علاء فاروق، بالتعاون الوثيق والدائم بين البنك الزراعي المصري ووزارة الزراعة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة، خاصة في مجال الارتقاء بصناعة الثروة الحيوانية، والتعاون القائم والمثمر بين البنك الزراعي المصري وشركة أرض الخير في مجال تنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية على مدى السنوات الماضية.

المصدر الدستور