الإثنين , سبتمبر 28 2020
سبا-فرانكورشان - (د ب أ): تستأنف منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 غدا الأحد، بإقامة سباق الجائزة الكبرى البلجيكي على مضمار سبا-فرانكورشان، لكن حالة من الترقب الصامت تحيط بهذه النسخة من ا..

وسط حالة من الترقب والصمت.. منافسات فورمولا -١ تستأنف عبر سباق بلجيكا غدًا

سبا-فرانكورشان – (د ب أ):

تستأنف منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 غدا الأحد، بإقامة سباق الجائزة الكبرى البلجيكي على مضمار سبا-فرانكورشان، لكن حالة من الترقب الصامت تحيط بهذه النسخة من السباق.

وعادة ما يشكل السباق البلجيكي محطة مهمة في مشوار بطولة العالم، لكن حادث وفاة سائق فورمولا-2 أنطوان هوبير قبل عام، لا تزال تلقي بظلالها بشكل كبير.

وقال تشارلز لوكلير سائق فيراري :"مضمار سبا-فرانكورشان يحتل مكانة خاصة في قلبي.

حيث أنني حققت هنا أول انتصار لي، لكنه أيضا شهد فقداننا لصديقنا أنطوان في العام الماضي."

وأضاف :"العودة إلى هذا المضمار صعبة، وسيظل (أنطوان هوبير) عالقا في أذهاننا طوال منافسات السباق."

وكان الفرنسي هوبير قد فارق الحياة إثر حادث تصادم قوي بينما لا يزال خوان مانويل كوريا يكافح من أجل العودة إلى المنافسات بعدما تعرض لإصابات خطيرة في الساق في الحادث نفسه.

ويرتدي لوكلير وباقي السائقين شارات سوداء خلال السباق الذي شهد في العام الماضي أول انتصار لتشارلز لوكلير عندما فجر مفاجأة بتفوقه على لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس سائقي مرسيدس.

ويقام سباق الغد بدون حضور جماهير في ظل جائحة فيرو كورونا المستجد (كوفيد-19) التي تسببت في تأجيل انطلاق منافسات الموسم وكذلك تغييرات كبيرة في جدول المنافسات.

وسيكون سباق الغد هو السابع في بطولة العالم هذا الموسم الذي انطلق في النمسا في أوائل يوليو.

وحقق هاميلتون، المتوج بلقب بطولة العالم ست مرات، أربعة انتصارات حتى الآن في بطولة العالم ويتصدر الترتيب العام لفئة السائقين حيث يتطلع إلى معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة الألماني مايكل شوماخر، والمتمثل في التتويج ببطولة العالم سبع مرات.

وسبق لهاميلتون الفوز بالسباق البلجيكي ثلاث مرات، وذلك في عام 2010 مع فريق مكلارين وفي عامي 2015 و2017 مع فريق مرسيدس.

وفي الموسمين الماضيين، فاز فريق فيراري بالسباق البلجيكي على مضمار سبا-فرانكورشان البالغ طوله 7004 أمتار، لكن المؤشرات لا ترجح نجاح الفريق في تحقيق الفوز مجددا هذا الموسم حيث يواجه فريق فيراري أزمة في تراجع نتائجه في الوقت الحالي.

وقال لوكلير سائق فريق فيراري :"بالنسبة للتوقعات، ستكون الأمور صعبة بالنسبة لنا في هذه النسخة، حيث أننا لا نتمتع بنفس القدرة على التنافسية التي كنا نحظى بها في 2019."

وأضاف :"ومع ذلك، لقد رأينا أن أي شيء يمكن أن يحدث على هذا المضمار، خاصة في ظل حالة الطقس التي يصعب التنبؤ بها ."

كذلك يعلق سيبستيان فيتيل، الذي يقضي موسمه الأخير مع فريق فيراري، أماله على تغيرات الطقس المعتادة، أكثر من اعتماده على إمكانياته.

وكانت درجات الحرارة المرتفعة بمثابة أكبر مشكلة لفريق مرسيدس خلال هذا الموسم، لكن الفريق يأمل في الاستفادة من درجات حرارة معتدلة في بلجيكا.

أما ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول، والذي يحتل المركز الثاني في الترتيب العام خلف هاميلتون، فسيكون بحاجة إلى الإبداع في الأداء والمهارة وربما شيئا ما من الحظ في صراعه مع سائقي مرسيدس.

وفي حالة فوز هاميلتون في سباق الغد، سيكون الانتصار رقم 89 في مسيرته، وسيصبح متأخرا بفارق انتصارين فقط عن الرقم المسجل باسم مايكل شوماخر.

المصدر مصراوى