الجمعة , سبتمبر 25 2020

مصطفى أديب الأوفر حظاً لرئاسة الحكومة اللبنانية

مصطفى أديب الأوفر حظاً لرئاسة الحكومة اللبنانية

(بي بي سي)
بات سفير لبنان في ألمانيا، مصطفى أديب، في طريقه ليصبح رئيس الوزراء المقبل في البلاد بعد حصوله على دعم سياسي كبير.

واستقالت الحكومة بقيادة حسان دياب هذا الشهر وسط غضب من انفجار كبير ضرب مرفأ بيروت، وأسفر عن مقتل 200 شخص على الأقل في الانفجار، الذي نتج عن تخزين أكثر من 2700 طن من نيترات الأمونيوم بشكل غير آمن في المرفأ.

هذا وتعاني البلاد من أزمة مالية خانقة إذ دفع الوضع الاقتصادي عشرات الآلاف من الناس إلى براثن الفقر وأثار احتجاجات كبيرة مناهضة للحكومة.

ومن المقرر أن يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبنان يوم الاثنين للضغط القادة اللبنانيين بشأن الحاجة إلى الإصلاح.

ماذا نعرف عن مصطفى أديب وعن ترشيحه؟
شغل مصطفى أديب، 48 عاما، منصب سفير لبنان في ألمانيا منذ 2013.

وأديب حاصل على دكتوراه في القانون والعلوم السياسية، ودرّس سابقا في جامعات في لبنان وفرنسا.

كما عمل مستشارا لرئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي.

وأعلنت مجموعة من رؤساء الوزراء السابقين، بمن فيهم سعد الحريري الذي يتزعم حزب المستقبل الرئيسي في لبنان، أنهم يؤيدون أديب بعد مراجعة عدة أسماء يوم الأحد.

وإذا لم تكن هناك تعقيدات في اللحظة الأخيرة، يبدو أن السفير ستجري تسميته رسميا في المشاورات يوم الاثنين.

ويتعين على غالبية المشرعين أن يقرروا من يسمونه كرئيس للوزراء، قبل أن يكلف الرئيس ميشال عون ذلك الشخص بتشكيل حكومة جديدة، وهي عملية قد تستغرق أشهر.

وحتى يتم الاتفاق على حكومة جديدة، ستستمر حكومة دياب في تصريف الأعمال.

المصدر مصراوى