الجمعة , سبتمبر 25 2020

طرح كراسة شروط تطوير «الدلتا للأسمدة» على الشركات العالمية المتخصصة

كشف الكيميائي عبدالواحد الدسوقي رئيس شركة الدلتا للأسمدة إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية عن طرح كراسة الشروط الخاصة بتطوير خط إنتاج الأمونيا والميثانول والشبكات الخدمية.
وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن المناقصة محدودة وتم طرحها للشركات الأربعة المتخصصة في هذا المجال، موضحًا أن الجدول الزمني سيتم تحديده عقب الانتهاء من فض المظاريف الفنية والمالية، حيث يتم التفاوض مع الشركات حتى الإرساء على شركة معينة.
وأشار إلى أن الشركة تستهدف زيادة الطاقة الإنتاجية بنسبة من 20 إلى 30% من الطاقة الأساسية التي تبلغ 1200 طن لتصل إلى 1500 طن في اليوم، بالإضافة إلى تخفيض استهلاك الطاقة لكل طن منتج من مادة الأمونيا التي يتم إنتاج جميع منتجات الشركة منها.
وأكد أن الشركة تستهدف أيضًا أن تكون شركة الدلتا صديقة البيئة وموافقة لقانون البيئة المصري.
وأوضح أن التمويل ستدبره الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، موضحًا أن هذا التطوير سيعمل على إعادة شركة الدلتا للأسمدة لمكانتها مرة أخرى.
وأشار إلى أن تصميم مصنع اليوريا كان عام ١٩٧٥، أي منذ ٤٥ عامًا، والشركة بدأت تنتج مادة اليوريا في عام ١٩٨٠، ولم يتم عمل التحديث اللازم على مدار ٤٠ عامًا منذ بداية الإنتاج سوى أعمال الصيانة فقط، حيث هناك فرق بين أعمال الصيانة والتحديث، فالصيانة هي فقط استبدال الأجزاء التالفة بأجزاء مماثلة لها، أما التحديث فهو استبدال المعدات القديمة بالمعدات الحديثة والمتطورة عنها، والتي توفر من الطاقة وتزيد من الإنتاج، وتحافظ على استمرار نشاط الشركة، موضحًا أن وزير قطاع الأعمال العام والشركة القابضة للصناعات الكيماوية متحمسون للغاية لتطوير وتحديث مصانع الدلتا.
وأكد أن صناعة الأسمدة في شركات قطاع الأعمال العام تعرضت لعدم التحديث على مدار ٤٥ عامًا، وبالتالي فقدت القدرة على المنافسة حتى مع الشركات الاستثمارية، وازدادت عوائق وأعباء مثل سعر الغاز الذي بلغ ٤,٥ دولار، وفي جميع الدول يبلغ سعر الغاز ٢ دولار، وهناك أعباء تتمثل في التوريد لوزارة الزراعة كشركات قطاع الأعمال ٥٥% من المنتج بخسارة ١٥٠٠ جنيه للطن، ولذلك تتعرض الشركة للخسائر فكيف تتحدث الشركة في توقيت تحقق فيه خسائر فادحة، التحديث يحتاج إلى تحقيق الشركة أرباح نحو ٣٠٠ أو ٤٠٠ مليون جنيه سنويًّا، ويتم تخصيص جزء لخطة التحديث في كل عام.
وأكد أنه تم عقد الجمعية العامة للشركة واعتماد الموازنة المالية علمًا بأن التحديث التي تمت مناقشته في الموازنة سيكون تحديثًا للشركة بالكامل.

المصدر الدستور