الجمعة , سبتمبر 25 2020

المشدد 10 سنوات لتاجر أحذية بتهمة خطف ومواقعة ربة منزل في الدرب الأحمر

البوابة نيوز قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار محمد على بمعاقبة تاجر احذية بالسجن المشدد 10 سنوات بتهمة خطف ومواقعة ربة منزل، ومعاقبة متهم آخر بالحبس لمدة سنة اعار محل سكنه للمتهم الاول لحجز المجني عليها به في الدرب الأحمر.صدر الحكم برئاسة المستشار محمد على وعضوية المستشارين صفاء الدين اباظة ومحمد شعبان حبيب وأمانة سر محمد علاء حمزة وإسلام عاشور.كشف قرار الإحالة قيام المتهم الاول آية.ع، تاجر أحذية بخطف المجني عليها شيماء. س وكان ذلك بطريق الاكراه الواقع عليها بأن استوقفها حال سيرها بالطريق العام وأشهر في وجهها سلاح أبيض " كتر " وهددها حتى استقلت برفقته دراجة نارية " توك توك " وتوجه بها إلى مكان بعيدا عن أعين ذويها.وأشار قرار الإحالة إلى أن تلك الجناية اقترنت بجناية مواقعة أنثى بغير رضاها.وأضاف قرار الإحالة ان المتهم الاول قام بمواقعة المجني عليها بغير رضاها بأن أشهر في وجهها سلاح أبيض " كتر" وهددها به وتعدى عليها بالضرب باستخدام السلاح الأبيض فأحدث إصابتها مما بث الرعب في نفسها وشل مقاومتها.وأفاد قرار الإحالة بقيام المتهم الثاني "ل محمد. ز" بإعارة محل سكنه للمتهم الاول لحجز المجني عليها به مع علمه باحتجازها في غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح بالاحتجاز.واستمعت النيابة العامة إلى أقوال المجني عليها "شيماء. س"، بأنها وحال سيرها بالطريق العام استوقفها المتهم الاول واشهر في وجهها سلاح أبيض وهددها حتى استقلت برفقته دراجة نارية " توك توك " واصطحبها مسكن المتهم الثاني لموالاة اغتصابها وطلبت منه دخول دورة المياه فوجهها إلى الشاهدة "عزيزة.ح" فقصت عليها ما أتاه المتهم من أفعال تجاهها وطلبت منها إبلاغ ذويها والشرطة فامتثلت لها ثم اصطحبها المتهم الاول لمسكن المتهم الثاني واحتجزها به حتى وصلت الشرطة وألقت القبض على المتهمين. كما استمعت النيابة العامة إلى أقوال "عزيزة.ح،" عاملة بورشة تجليد، انها. وحال تواجدها بمحل عملها أبصرت المجني عليها مع المتهم الأولوتظهر عليها علامات الخوف وطلبت المجني عليها منها دخول دورة المياه فسمحت لها آنذاك قصت عليها ما أتاه المتهم الأول معها من أفعال وطلبت منها الاتصال بذويها فامتثلت لها.

المصدر البوابة نيوز