الإثنين , سبتمبر 21 2020

تجديد حبس 3 متهمين بقضية “فتاة فيرمونت” 15 يومًا على ذمة التحقيقات

تجديد حبس 3 متهمين بقضية "فتاة فيرمونت" 15 يومًا على ذمة التحقيقات

كتب- طارق سمير:

قرر قاضي المعارضات، اليوم الأربعاء، بتجديد حبس 3 متهمين، لمدة 15 يومًا، على ذمة التحقيق معهم في وقائع اتهموا فيها بمناسبة التحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت نيل سيتي)

كانت النيابة العامة، أمرت في وقت سابق بحبس 3 متهمين أربعة أيام احتياطيًّا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين إذا ما سدد كلٌّ منهم ضمانًا ماليًّا قدره 100 ألف جنيه، وآخر بضمان محلِّ إقامته، وذلك على ذمة التحقيق معهم في وقائع اتهموا فيها بمناسبة التحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت نيل سيتي).

وأمرت النيابة العامة بعرض المتهمين على "الإدارة المركزية للمعامل الكيماوية" بـ"مصلحة الطب الشرعي"؛ لتحليل عينات منهم بيانًا لمدى تعاطيهم مواد مخدرة، وتوقيع الكشف الطبي على اثنين منهم.

وأرسلت "النيابة العامة" هواتف ضُبطت بحوزتهم إلى "الإدارة العامة للمساعدات الفنية" بـ"وزارة الداخلية" لتفريغ ما تحويه من مواد مختلفة، واسترجاع ما حُذف منها، وكذا تفريغ المحادثات المجراة عبر تطبيقات التواصل المحملة عليها، وجارٍ استكمال التحقيقات.

وتهيب "النيابة العامة" بالكافَّة إلى الالتزام بما تصدره من بيانات في تلك الواقعة وسائر الوقائع المرتبطة بها، وعدم ترويج معلومات أو أخبار عنها غير دقيقة أو غير موثوق من مصادرها؛ ضمانًا لسلامة التحقيقات، والتي ستعلن "النيابة العامة" نتائجها بعد الانتهاء منها.

ومنذ 5 أغسطس الجاري، بدأت النيابة العامة التحقيق في واقعة اعتداء بعض الأشخاص جنسيًا على فتاة داخل فندق "فيرمونت نايل سيتي" بالقاهرة، وذلك بعد تلقيها في 4 أغسطس الجاري كتابًا من المجلس القومي للمرأة مرفقًا به شكوى قدمتها المجني عليها وبعض المعلومات من بعض الشهود عن الواقعة.

وبعد مُضي 25 يومًا من التحقيقات، أمرت النيابة العامة بحبس متهمين اثنين على ذمة التحقيقات في القضية وأمرت بضبط وإحضار 7 آخرين هاربين.

وأواخر يوليو الماضي، تصدر وسم "جريمة فيرمونت" موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث تداول مئات من المغردين رواية نقلتها حساب "شرطة الاعتداءات" Assault Police على إنستجرام لفتاة قالت إنه تم اغتصابها عام 2014 داخل فندق فيرمونت بعد تخديرها بمخدر GHB الذي يؤدي لفقدان الوعي، وأنهم قاموا بتصوير أنفسهم خلال الاعتداء عليها بالإضافة لحفرهم أحرف أسماءهم على جسدها وتهديدها إذا قررت الإبلاغ عنهم.

وأعلنت إدارة فندق فيرمونت نايل سيتي، أن الفندق على دراية ويتابع ما يتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة الاغتصاب، التي قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات في عام 2014.

وأضاف الفندق في بيان تم نشره عبر حسابه على "تويتر" أنه "تم التواصل على الفور بين فريق عمل الفندق بالمجموعات المسؤولة عن تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم، حيث أن من أهم أولوياتنا المحافظة على سلامة أمن ضيوفنا وزملائنا"، مؤكدة التزامها بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حال فتح تحقيق رسمي.

وفي 26 أغسطس الجاري، أعلنت النيابة العامة في بيانها الثالث عن هروب 7 متهمين في القضية إلى الخارج، مؤكدة أنها اتخذت إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للمتهمين الهاربين في الواقعة.

المصدر مصراوى