الخميس , سبتمبر 24 2020

بتكلفة 217 مليون يورو.. 12 معلومة عن مشروع البترول لتكنولوجيا الأخشاب

تعد مشروعات البتروكيماويات ذراع مثلى لقطاع البترول لتحقيق العديد من الأهداف المتميزة، وعلى رأسها تحقيق القيمة المضافة والعائد الاقتصادى وخدمة ودعم الاقتصاد الوطني والصناعة والزراعة فى مصر وكذلك البيئة، من خلال منتجات متنوعة ومتميزة استثمارًا وصناعة.
ومن هذه المشروعات مشروع تكنولوجيا الأخشاب للحد من حرق قش الأرز، وتنشر «الدستور» أهم 12 معلومة عن شركة تكنولوجيا الأخشاب:
1- عقدت الجمعية التأسيسية لشركة تكنولوجيا الأخشاب WOTECH فى 17 أكتوبر 2019.
2- جاء إنشاؤها فى إطار مساهمة قطاع البترول فى دعم جهود الدولة لوضع حلول للحد من التلوث البيئى الناتج عن حرق كميات كبيرة من قش الأرز، وخاصة مجابهة ظاهرة السحابة السوداء.
3- تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع 217 مليون يورو وهي استثمارات مصرية خالصة.
4- تبلغ طاقته الإنتاجية حوالى 205 الآف متر مكعب سنويًا، اعتمادًا على كمية حوالى 250 ألف طن سنويًا من قش الأرز كمادة خام.
5- يستخدم تكنولوجيا شركة سيمبل كامب الألمانية طبقًا للمواصفات الأوروبية.
6- تتم إقامة أعمال الإنشاءات والتركيبات بالمشروع من خلال شركة بتروجيت.
7- تم اختيار محافظة البحيرة لإقامته، يهدف إلى تحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل من قش الأرز بتصنيعه بطرق علمية متطورة بدلًا من حرقه والإضرار بالبيئة.
8- يعد هذا المشروع الأول من نوعه فى إفريقيا والشرق الأوسط والثانى عالميًا بعد الولايات المتحدة الأمريكية.
9- يتكون هيكل المساهمين من الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وشركتى بتروجيت وسيدبك.
10- المشروع بجانب مساهمته فى خفض نسبة الانبعاثات الكربونية، سيسهم فى سد احتياجات السوق المحلية المتزايدة من إنتاج الألواح الخشبية MDF، كما يسهم فى دعم وتشجيع قيام الصناعات التكميلية فى الأثاث المنزلي والديكورات والمطابخ وغيرها، حيث يوفر المشروع منتجًا محليًا عالى الجودة تستخدمه وتحتاجه العديد من الصناعات والمجالات، مثل الأثاث ومواد البناء والديكور.
11- يقام المشروع برأسمال مصرى بالكامل من قطاع البترول وتشمل الجهات المساهمة فيه كل من الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات والهيئة المصرية العامة للبترول وشركة سيدبك وشركة بتروجت.
12- يسهم المشروع بيئيًا فى تقليل التلوث الناتج عن التخلص غير الآمن من قش الأرز، واقتصاديًا تعظيم الاستفادة منه بتحويله إلى ألواح خشبية متوسطة الكثافة MDF واستخدامه في صناعة الأثاث لتعظيم القيمة المضافة وتغطية جزء من احتياجات السوق المحلى، واجتماعيًا يوفر المشروع العديد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة خلال مراحل الإنشاء والتشغيل.

المصدر الدستور