الخميس , سبتمبر 24 2020

الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة وسط رهانات على القطاعات الآمنة

أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعًا أمس الأربعاء للمرة التاسعة في الجلسات العشر الأخيرة، تقوده هذه المرة أسهم القيمة والأسهم الآمنة نسبيًا بعد بيانات أظهرت نمو الوظائف بالقطاع الخاص الأمريكي الشهر الماضي، لكن بوتيرة أبطأ كثيرًا من المتوقع.
وبلغت المؤشرات أعلى مستوياتها للجلسة خلال الساعة الأخيرة من التداولات بعد تراجع وجيز عقب صدور تقرير "الكتاب البيج" من مجلس الاحتياطي الاتحادي والذي أظهر زيادة متواضعة في أنشطة الشركات الأمريكية والتوظيف حتى أواخر أغسطس، في حين ظل النمو الاقتصادي ضعيفًا في مناطق من البلاد.
واقترب المؤشر القيادي داو جونز الصناعي من ذروته المسجلة في 12 فبراير في حين صعد المؤشر ناسداك المجمع الغني بأسهم شركات التكنولوجيا بوتيرة أبطأ اليوم وإن كان يظل مرتفعًا أكثر من 20 % فوق ذروته قبل الأزمة.
وقالت ليندزي بيل محللة الاستثمار لدى ألي إنفست، "ما نراه اليوم هو بعض التدوير بعد أداء مثير أمس.. ما لم تكن تعتقد أن أسهم التكنولوجيا ستنهار تمامًا فإنه يمكنها أن تتوقف لالتقاط الأنفاس والسماح لبعض القطاعات الأخرى ذات الأسهم الرخيصة والمرتبطة بالدورة الاقتصادية بأخذ العنان لبعض الوقت."
وكانت القطاعات الآمنة مثل المرافق والسلع الاستهلاكية والعقارات من أكبر الرابحين على ستاندرد اند بورز اليوم بعد أن ظلت في ذيل السوق عموما هذا العام.
ارتفعت أيضا أسهم الشركات المالية هزيلة الأداء هذا العام.
وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع داو 452.74 نقطة بما يعادل 1.58 % ليصل إلى 29098.4 نقطة، وصعد ستاندرد أند بورز 53.96 نقطة أو 1.53 % مسجلا 3580.61 نقطة، وتقدم ناسداك 116.78 نقطة أو 0.98 % إلى 12056.44 نقطة.

المصدر الدستور