الجمعة , سبتمبر 18 2020

قوانين صارمة للحد من ذلك الكابوس الذي يهدد المجتمعات

أصبحت ظاهرة التحرش الجنسي، تتردد كثيرا على المسامع في مختلف أنحاء العالم، لأنها لا تقتصر على بلد معين، ما دفع عدد من السلطات في هذه البلدان إلى وضع قوانين صارمة للحد من ذلك الكابوس الذي يهدد المجتمعات.
وبين "الولايات المتحدة الأمريكية والتشيك وإندونسيسا"، اختلفت القوانين بين دول العالم، وترصد "الوطن"، فيما يلي أبرز قوانين التحرش في بعض دول العالم، وفقا لوكالة "سبوتنيك" الروسية وصحيفة "نيويورك تايمز" وصحيفة "التايم" البريطانية.
الولايات المتحدة الأمريكية
قد يصل عقاب المتحرش للسجن مدى الحياة، بل ويكون في انتظاره أيضًا غرامة مالية كبيرة تتعدى ربع مليون دولار أمريكي، وهذا منعا من محاولة أي شخص في التفكير في هذا الفعل.
إندونيسيا
وقع رئيس إندونيسيا في عام 2015، مرسومًا يجيز اللجوء إلى عمليات إخصاء كيماوية لمعاقبة من يعتدون جنسيًا على الأطفال.
إيطاليا وسويسرا
فقد تشاركت إيطاليا وسويسرا في قانون عقوبة المتحرش الجنسي لمدة سجن عشر سنوات، وهذا من أجل الحد من ظاهرة التحرش الجنسي السيئة .
التشيك
تعتبر من أسوأ العقوبات التي تراها في عقوبة التحرش هي في جمهورية التشيك، فقد وصل الحكم على المتحرش إذا ثبت عليه الجريمة هو حرمانه من ذكورته وعضوه الذكري مدى الحياة، وذلك من خلال إجراء إخصاء جراحي أو كيميائي، ما دفع الكثير من الدول أن تقوم بالعمل بهذا القانون أيضا مثل كوريا الجنوبية وروسيا.
فرنسا
يوجد قانون يتعلق بالتحرش الجنسي يتضمن فرض عقوبات أشد على المدانين به، ويرفع النص الجديد عقوبات التحرش إلى سنتين و30 ألف يورو غرامة، مع إمكانية تشديد العقوبات في بعض الحالات، كأن يمارس التحرش الجنسي على شخص في وضعية حرجة، حيث ترفع العقوبة إلى ثلاث سنوات والغرامة إلى 45 ألف يورو.