الأحد , سبتمبر 20 2020

ننشر اعترافات فتاة التيك توك هدير الهادي

قررت المحكمة الاقتصادية، تأجيل أولى جلسات محاكمة هدير الهادي فتاة التيك توك المتهمة بنشر مقاطع فيديوهات على حساب خاص بها على تطبيق "فيس بوك"، تتضمن محتويات لألفاظ إباحية، وذلك لجلسة 13 أكتوبر.
وخلال التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة أدلت الفتاة بإعترافاتها قائلة، أنا اسمي هدير حمد عبدالهادي وعندي 23 سنة، ومش شغالة وساكنة في دجلة جاردنز بمدينة حدائق أكتوبر، ومحصلش أني نشرت صور ومقاطع فيديو خادشة للحياء العام.
قالت هدير في اعترافاتها، أنا أتولدت في قرية سيدي غازي في أسرة من أب وأم وعندي أخين أولاد أصغر مني، ووالدي ووالدتي انفصلوا وأنا في ثانوي عام ورجعوا مع بعض تاني من كام شهر وعايشين دلوقتي في البحيرة، مشيرة إلي، أن والدها رجل أعمال يمتلك معرض سيارات وبيشتغل في الأراضي الزراعية.
وتابعت هدير، إخواتي لسه بيدرسوا، وانا عشت في اسكندرية بعد انفصال ابويا وامي وبعدها جيت القاهرة مع ماما وفي أواخر 2018 سبت والدتي وبدأت أعيش لوحدي واتنقلت لكذا مكان في القاهرة لحد ما قعدت في الشقة اللي في حدائق أكتوبر.
أنا كنت في ثانوي عام "نظام أمريكي" وبعدها حولت عربي إتأخرت سنتين وسقطت وبعدها دخلت أولى كلية خدمة اجتماعية جامعة حلوان وما دخلتش إمتحانات من سنتين، وبعدها حاولت اشتغل في برنامج اسمه بيجو لايف بعد ما واحد كلمني وقالي افتحي لايف 30 ساعة في 10 أيام، وهو هيبعت للوكيل ولما المتابعين يزيدوا هاخد فلوس وكل ما فيديو اضائته كويسة واللايف مش بيقطع فيه هيتقبل في الشركة.
وأنا معنديش ممتلكات خاصة بيا لكن مصادر دخلى هي تحويلات مالية من ويسترن يونيون من واحد دكتور مصري في بلد خليجية، وبعتلى 18 مرة قبل كدة، بعد ما بعتلى على اكونت بيجو لايف وقالي انتي ليه داخلة هنا اللي هنا مش شبهك ورديت قولتله انا بحاول اساعد نفسي وبدأنا نتكلم مكالمات عادية وعرف عني تفاصيل حياتي وبدأ يبعتلي فلوس.
في كل مرة كان المبلغ بيختلف، مرة 600 دولار، ومرة 1000 دولار ومرة تانية 1200 دولار، وهو كان بيبعتلي الفلوس دي مساعدة شخصية منه، وأنا صرفتها كلها، عملت عملية نحت لجسمي بـ 60 ألف جنية واشتريت 3 تليفونات وكنت بصرف على حاجات تاني زي تلاجة وتلفزيون وعفش للشقة وتكييف والحاجات دي، وكنت بأجر عربيات عشان أوبر بياخد فلوس كتير.
والفيديوهات اللي كنت بعملها فيديوهات عادية بحرك شفايفي على الاغاني وفي فيديوهات تانية كنت برقص فيها عشان أجيب متابعين للاكونت واجيب اعلانات كتير، وكنت بصورها في البيت او الشارع او في الساحل الشمالي، وبنشرها عشان بحب انشر حياتي اليومية،
اما الفيديو اللي اتنشر على مواقع الاباحية دي واحدة شبهي مش أنا، ونزلت فيديو تكذيب على الحالة بتاعتي على الانستجرام واتمسح تلقائي بعد 24 ساعة، وبعدها عملت فيديوهات قولت مش أنا اللي في الفيديو الإباحي.
أنا مفيش بيني وبين حد من جنسية عربية علاقة غير شرعية ، ومكنش فيه غير الفيديوهات بتاعت حمام السباحة بتاعتي والاسكرين شوت اللي متاخدة من حساباتي خاصة بي فعلا بس الاسكرينات بتاع مواقع الاباحية دي مش بتاعتي.
وأضافت الفتاة، كل اللي حصل إني جالي مكالمة من واحد معرفهوش وقالي أنه بيكلمني على سناب شات وأنا قولتله ان حياتي فيها بهدلة ومحتاجة فلوس، قالي تعالي نتقابل في الحصري في أكتوبر، وهبعتلك فلوس عن طريق المحامي بتاعي ولما روحت هناك لقيته مسكني وقالي أنه ضابط وخدني على الشقة بتاعتي ولم حاجات من الشقة وبعد كدة وداني على إدارة الآداب وأول ما روحت هناك سألوني عن الفيديو بتاع واحدة شبهي نازل على المواقع.
وتابعت هدير، انا قولتلهم ان اللي في الفيديو مش انا وجابولي دكتورة كشفت عليا وقالت لهم ان مش انا اللي في الفيديو وكانوا بيسألوني على باسوردات الاكونتات بتاعتي وبعدها جيت النيابة، ومحصلش اني صورت فيديوهات واخدت مقابل عليها فلوس، انا بس كنت بحاول ازود الفلورز بتوعي عشان الشركات تخليني اعلن عن منتجات بتاعتهم.