السبت , سبتمبر 19 2020

العناني يلتقي مع 30 من منظمي الرحلات السياحية بأرمينيا

العناني يلتقي مع 30 من منظمي الرحلات السياحية بأرمينيا التقى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار في العاصمة الأرمينية يريفان، مع 30 من مسئولي كبرى منظمي الرحلات والشركات السياحة، بحضور ممثلي وسائل الإعلام ووكالات الأنباء، على هامش رحلته إلى العاصمة الجورجية تبليسي لحضور الدورة ال 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، والذي ستبدأ فعالياته غدا الأربعاء.
وقام بتنظيم اللقاء السفير بهاء دسوقي سفير مصر بأرمينيا، وجاءت زيارة الوزير في ضوء استئناف رحلات الطيران بين أرمينيا ومصر اعتبارًا من بعد غد الخميس الموافق 17 سبتمبر الجاري.
وخلال اللقاء، استهل الدكتور خالد العناني كلمته بتسليط الضوء علي العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين وعن الزيارة المؤخرة لوزير الخارجية الأرميني إلى مصر وتشرفه بلقاء سيادة رئيس الجمهورية ومقابلته لوزير الخارجية المصرية.
واستعرض الوزير الاجراءات الاحترازية والوقائية وضوابط السلامة الصحية التى اتخذتها مصر والتي يتم تطبيقها في المنشآت السياحية والفندقية والمتاحف والمواقع الأثرية المصرية لضمان السلامة الصحية للسائحين والمواطنين والعاملين بالقطاع السياحي بعد استئناف حركة السياحة الوافدة إلي مصر اعتبارا من أول يوليو الماضي.
وأشار إلى استئناف حركة السياحة الثقافية في مصر منذ أول سبتمبر الجاري معربا عن تفائله بنجاحها مثل النجاح الملحوظ الذي حققته تجربة استئناف الحركة السياحية في المدن الساحلية والذي عكسته المؤشرات الايجابية في أعداد السائحين الوافدين إلي مصر منذ استئناف الحركة السياحة، لافتا الي أن الوفود السياحية التي وصلت الي محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر وصلت الى اكثر من 200،000 سائح وعادت الي بلادها بعد انتهاء برامجهم السياحية واستمتاعهم بشواطئ مصر الخلابة وجوها الدافئ والمشمس.
وتحدث عن التحفيزات التي منحتها الدولة المصرية لتشجيع الشركات ومنظمي الرحلات السياحية العالمية لتنظيم رحلات إلى المحافظات السياحية المصرية، واستحداث أنماط سياحية جديدة لدمج السياحة الثقافية بالسياحة الشاطئية من خلال تنظيم برامج سياحية تجمع ما بين زيارة الغردقة وشرم الشيخ وبين الأقصر وأسوان والقاهرة حتي يتمكن السائح من مشاهدة الاثار المصرية والتعرف علي الحضارة المصرية العريقة بالاضافة الي الاستمتاع بشواطئ مصر الخلابة.
ولفت إلى أن الوزارة تحرص فى خطتها على دمج السياحة الشاطئية بمنتج السياحة الثقافية وإتاحة المقاصد السياحية المصرية بكافة أنواعها أمام السائحين من خلال ربط شواطئ البحر الأحمر بالمواقع الأثرية في وادي النيل وفي صعيد مصر.
وأوضح الوزير الي أنه سيتم قريبًا افتتاح متحف للآثار في مدينة شرم الشيخ، إضافة لمتحف آثار مدينة الغردقة الذي تم افتتاحه فبراير الماضي كأول متحف للآثار في البحر الأحمر.

المصدر الفجر