الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

قتلوا واغتالوا وخربوا علماء الأزهر يكشفون شهادتهم ضد فكر الإخوان

قتلوا واغتالوا وخربوا علماء الأزهر يكشفون شهادتهم ضد فكر الإخوان
جاءت شهادات عدد من علماء الأزهر لتفضح فكر جماعة الإخوان الإرهابية وجرائمهم من قبل أعلن الإمام الأكبر الدكتور جاد الحق، موقفه بوضوح فى كتاب "بيان للناس من الأزهر الشريف"، قائلا إن الجماعة تريد تطبيق الحكم الإسلامى بالاستيلاء على السلطة وقتل الحكام لأنهم فى نظرها كفار فقتلوا واغتالوا وخربوا وراح ضحيتهم آلاف الأبرياء .
وانضم الشيخ محمد متولى الشعراوى انضم إلى الجماعة فى ثلاثينيات القرن الماضى وكان خطيب التنظيم الأبرز ولكن خرج منها بعدما تأكد من انحراف التنظيم وأن الإسلام لديهم لا يتجاوز الحناجر.
وكان الشيخ محمد الغزالى عضوا فى الهيئة التأسيسية لجماعة الإخوان وعضوا فى مكتب إرشاد الجماعة وبعدها قرر الانشقاق والخروج عليهم وكتب أكثر من مرة مُحذّرًا من الإخوان ومنهجهم، ويقول فى كتابه الشهير "من معالم الحق فى كفاحنا الإسلامى الحديث: "عزّ علىّ أن تتجدّد سياسة الخوارج مرة أخرى، وأن يُلعب بالإسلام وأبنائه بهذه الطريقة السمجة".
فيما أعلن الدكتور نصر فريد واصل مفتى الجمهورية الأسبق بوضوح موقفه من الجماعة
الإرهابية بعد عزل مرسى وقال :"ما يحدث الآن من ادعاءات الدفاع عن الشرعية بالخروج على الدولة بالعنف والمظاهرات والتعدى على الجيش والشرطة، يخرج تماما عن حدود الشرعية والشريعة والدين والدستور".
https://youtu.be/oDtBGc0c3c4
كل الأشياء تعمل معا للخير