السبت , سبتمبر 19 2020

إبراهيم عيسى: حسن البنا كان “نكرة” قبل تأسيسه الجماعة

الإعلامي إبراهيم عيسى

الإعلامي إبراهيم عيسى

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن قيام جماعة الإخوان الإرهابية في وقت سابق، بعقد تحالفات مع الحكومات والملوك في الملكية والرؤساء، كان منهجا بالنسبة لهم من أجل تزييف الواقع، مشددًا على أنه كان في 1920 دعوات إخوانية بإنشاء الجمعيات الدينية وانتشارها بجميع المحافظات.

وأضاف "عيسي"، خلال أولى حلقات برنامجه "أصل الجماعة"، الذي يُعرض على شاشة "on"، أن جماعة الإخوان عملت على استقطاب العناصر الشابة والتركيز على مهاجمة الاشتراكية وحزب الوفد، قائلا "بعد عامين من إنشاء الجمعيات الدينية يظهر الشاب حسن البنا الذي كان نكرة ليصنع جماعة أصبحت أخطر جماعة في التاريخ الحديث وكادت أن تقضي على مستقبلنا".

وأوضح الإعلامي، أن حسن البنا كان يعاني من الاغتراب داخل البيئة المحيطة به، مؤكدا أن مؤسس جماعة الإخوان لم يزر قريته على الرغم أنه يفتخر بزيارته لكل القرى، متسائلا: "لماذا لم يزر قريته، حيث إنه على مدى مذكراته لا يذكر أقاربه على الإطلاق ولم يحكي عن زيارته لأحد أقاربه، وكان يحرص على التعرف على أقارب زوجته في الإسماعيلية؟".

وأردف، أن جمال البنا شقيق مؤسس الجماعة، وصف أبيه في مذكراته بـ"المجاور" موضحا أن هذا اللفظ "يطلق على من ليس له أصل ولا علاقات ونادرًا من أن يتزوج من أحد العائلات، حيث إنهم كانوا يعيشون في المحمودية كغرباء".

المصدر الوطن