السبت , سبتمبر 19 2020

عضو بالمجلس الأعلى الليبي يكشف كواليس استقالة فايز السراج

كشف عضو المجلس الأعلى للدولة التابع لحكومة الوفاق الليبية أبوالقاسم قزيط، أن رئيس الحكومة فايز السراج قدم استقالته على خلفية توجهات دولية لتشكيل مجلس رئاسي جديد.
وأوضح «قزيط»، في تصريح صحفي، الأربعاء، أن هناك ترتيبات دولية لتشكيل مجلس رئاسي جديد والسراج تم الضغط عليه بشدة لتسوية المشهد السياسي في ليبيا سريعا قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في 3 نوفمبر.
وأضاف عضو المجلس الأعلى، أن السراج سيستمر لكنه سيبقى لتسيير الأعمال حتى تكوين مجلس رئاسي جديد نهاية أكتوبر المقبل، مشيرا إلى أن عليه مغادرة المشهد.
وأكد أنه من المتوقع أن تتم استقالة السراج بتنسيق مع تركيا، وأن السراج كان في البحرين، ومن غير المستبعد أن يكون ذهب إلى تركيا فعلا.
وأعلن رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج اليوم الأربعاء، عن استقالته من منصبه.
وقال السراج في كلمة للشعب الليبي ألقاها اليوم الأربعاء: "أعلن رغبتي في تسليم السلطة للسلطة التنفيذية الجديدة بنهاية شهر أكتوبر".
وأكد أنه "منذ توقيع اتفاق الصخيرات في ديسمبر، سعينا بين الأطراف الموجودة على الساحة السياسية الليبية لتوحيد مؤسسات الدولة، والمناخ السياسي لا يزال يعيش حالة استقطاب جعل كل المباحثات الهادفة إلى إيجاد تسويات سلمية، شاقة وفي غاية الصعوبة".
وأضاف: "تراهن بعض الأطراف المعتادة على خيار الحرب وقدمنا الكثير من التنازلات لقطع الطرق أمام هذه الرغبات الآثمة".