السبت , سبتمبر 19 2020

الجيش الليبي يعلن تفاصيل عن راتب الإخواني خالد المشري من قطر

الجيش الليبي يعلن تفاصيل عن راتب الإخواني خالد المشري من قطر
كشف الناطق باسم الجيش الوطني الليبي عن تلقي عدد من أعضاء جماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، تمويلات شهرية من قطر.
وفنّد المسماري في بداية مؤتمر صحفي له ما أشاعه عبد الحكيم بلحاج المطلوب على قضايا إرهاب في ليبيا، حول أن خلية تنظيم داعش التي تم القضاء عليها أمس الثلاثاء في سبها عبارة عن مجموعة من السياح، وقال: “هؤلاء من يقتلون ويكفرون المسلمين هم من تعتبرونهم سياحًا ومجاهدين”.
ووجه الناطق باسم القوات المسلحة التحية إلى شهداء الجيش الليبي والشعب في ذكرى استشهاد الزعيم عمر المختار، مشددًا على ضرورة استلهام العبرة في التصدي للطغيان ومن تعاون معهم.
وأعلن المسماري في المؤتمر عن وثائق تكشف أن عددًا من السياسيين الذين تصدروا المشهد تلقوا تمويلات شهرية من قطر، داعيًا إلى توجيه تهم الخيانة العظمى لهم، وعلى رأس هؤلاء خالد المشري، مشيرًا إلى أنه سجين سابق في سجن أبو سليم من عام 1998 إلى عام 2006، ضمن قضايا إرهاب.
وبحسب الوثائق الموقعة من رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، عام 2017، تلقى عدد من أعضاء المؤتمر الوطني 250 ألف دولار شهريا تحت بند “منحة أعباء إضافية لتمكن أعضاء حزب العدالة والبناء من استقرار أوضاعهم وإدارتهم لمهامهم”.
وأشار المسماري إلى أن المبالغ المالية تم صرفها عام 2012 باسم محمد صوان رئيس حزب البناء والتمنية الذراع السياسية لجماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب.
ومن الأسماء التي وردت في الوثائق أحمد يوسف كعوان ومحمود عبد العزيز حسن، ومنصور بريك عبد الكريم الحسادي من درنة، وهدى عبد اللطيف عواد البناني ومحمد أحمد محمد عريش، ومنى أبو القاسم عمر، وخالد عمار علي المشري، ومحمد عمران ميلاد مرة، وفتحي العربي عبد القادر صالح، وأمينة عمر المحجوب، وعبد الرحمن عبد المجيد، وماجدة محمد الصغير، وصلاح محمد حسن، وآمنة فرج خليفة وصالح محمد المخزوم، وزينب أبو القاسم عبد الله، ومحمد معمر وفوزية عبد السلام وعبد السلام إبراهيم.