الأربعاء , سبتمبر 23 2020

حقل الـ300 ألف برميل.. معلومات عن خريص بعد إدراجه على رأس قائمة المنارات الصناعية العالمية

النفط فى السعودية النفط فى السعودية

فى إنجاز جديد للمملكة العربية السعودية، أعلن المنتدى الاقتصادي العالمي، إدراج منشأة "خريص" ضمن قائمة "المنارات الصناعية" العالمية، لتكون بذلك المنشأة الثانية التابعة لأرامكو السعودية التي تنضم إلى هذه القائمة المعترف بها من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي وتضم مرافق التصنيع الرائدة على مستوى العالم في تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ويأتي ذلك في خطوة جديدة تؤكّد النجاح والريادة التقنية التي تتمتع بها أرامكو.

وأوضح رئيس أرامكو السعودية كبير إدارييها التنفيذيين أمين الناصر، أن التكريم من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي يتوّج جهود أرامكو السعودية في اعتماد حلول تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، حيث تواصل أرامكو تحفيز حزمة الابتكارات التقنية في مختلف مجالات قطاع الطاقة, وأن ما تحقق من مكاسب كبيرة في منشأة خريص من حيث الكفاءة والسلامة والأداء البيئي شاهد على ذلك.

وفيما يلى يستعرض "صدى البلد"، أبرز المعلومات حول حقل خريص:

يقع حقل خريص بين الأحساء والرياض، على بُعد 150 كلم جنوب شرقي العاصمة الرياض

يُنتج بمقدار 300 ألف برميل في اليوم، وقد بدأ مشروع زيادة الإنتاج في خريص، والذي يشمل تطوير حقلي «أبو جفان» و«مزاليج» إنتاج النفط الخام في يونيو 2009.

تعالج مرافقُ الغاز في المجمع الغازَ المصاحب بقدرة مناولة 70 ألف برميل في اليوم من المكثفات، و320 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز.

ويشمل مشروع خريص، الذي بدأ الإنتاج في يونيو 2009، مرافق لإنتاج 1.2 مليون برميل يوميًا من النفط الخام العربي الخفيف من خلال مرافق المعالجة المركزية الأكبر في المملكة.

يُنتج 70 ألف برميل يوميًا من المكثفات و420 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.

أضاف المشروع 4.5 مليون برميل يوميًا من طاقة حقن مياه البحر عبر شبكة أنابيب يصل طولها إلى 920 كيلومترًا.

ساعد مشروع خريص على زيادة الطاقة القصوى المستدامة لإنتاج النفط الخام في «أرامكو» السعودية إلى 12 مليون برميل يوميًا، ليحافظ على مكانة المملكة العربية السعودية كأكبر مورّدي النفط والغاز في العالم والأكثر موثوقية.

المصدر صدى البلد