الأربعاء , سبتمبر 23 2020

حياة بين السحاب.. ملحمة بطولية لولادة الطفلة نانسي في الطائرة برواية شهود عيان.. صور

نانسي المضيفة الجوية نانسي المضيفة الجوية والطفلة العمل في طائرات تعانق السماء بين السحب لا يخلو من المواقف المثيرة، وحالات طوارئ، ولحظات عصيبة، وبقدرة الفريق المسئول تنتهي بأخرى سعيدة، هذا ما حدث خلال ولادة طفلة لأم يمنية على متن طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" أثناء رحلتها من القاهرة إلى لندن، لتحصل الطفلة حديثة الولادة على تذكرة مدى الحياة من الشركة، فضلًا عن قرار الأم والجدة بحصول الفتاة على هدية أخرى من الطائرة، وهي اسم المضيفة الجوية التي أنقذت الأم برفقة الطاقم.
شاهد عيانروى خالد العشماوي، مصري الجنسية، أحد المسافرين من القاهرة إلى لندن على الطائرة نفسها التي شهدت ولادة الطفلة نانسي، تفاصيل ولادة الطفلة نانسي خلال تحليق الطائرة في السماء، بينما كانت في طريقها إلى لندن أمس على طائرة مصر للطيران، كانت الرحلة تسير بشكل طبيعي حتى ما قبل الوصول بـ ساعة و45 دقيقة.
اخترق سكون الطائرة صرخة إحدى الراكبات وتلاها صوت صارخ باللغة العربية، "بنتي بتولد"، ذهب إليها أحد أفراد طاقم الطائرة لمعرفة ما يحدث، وبعدها تم السؤال عن طبيب الطائرة، وتم نقل المريضة إلى المنطقة الخلفية بالطائرة.
تحول هذا الجزء بالطائرة إلى منطقة طوارئ، وبعدها أصبحت أشبه بغرفة عمليات مصغرة، ويقول خالد أنه تم إحضار حقيبتي إسعاف من مقدمة الطائرة إلى الجزء الخلفي وتعاون الطاقم بالكامل في التجهيز والمساعدة، وذلك تحت قيادة طبيب مصري شاب يعمل بإنجلترا اسمه معتز فتحي، كما قال خالد.
إنقاذ في السماءالجميع على قدم وساق في هذه اللحظات العصيبة، حتى تم الإعلان عن هبوطا اضطراريا في ميونخ الألمانية لإنقاذ الحالة، وخلال تجهيز الطائرة للهبوط، كانت غرفة العمليات الخلفية تعمل في سباق مع الزمن.
مع ملامسة عجل الطائرة الأرض، ووسط الأصوات العالية للدعاء والبكاء، سمع الجميع الصوت الهادئ لبكاء الجنين، كانت فتاة، أول من احتضنتها البطلة نانسي، مما دفع والدتها وجدتها صاحبة الـ 30 عاما لإطلاق اسم نانسي على الطفلة، "كلنا اتفاجئنا".
حملت نانسي الطفلة حديثة الولادة بين ذراعيها في بطانية زرقاء اللون، وسط تصفيق من الركاب، على حد وصف خالد، حتى توقفت الطائرة تمام وصعد إليها المسعفون الألمان وقاموا بالاطمئنان على الأم والطفلة، وتركيب المحاليل الطبية اللازمة للأم.
بطلة بين السحابوغادرت الجدة والام والحفيدة الطائرة، إلى مستشفى في ميونخ، ويتابع خالد شاهد العيان: "بعد إنهاء الإجراءات تم استئناف الرحلة إلى لندن، الرحلة كانت جميلة والجميع كان سعيد حتى الأجانب"، مشيدا بالكفاءة العالية التي أظهرها طاقم مصر للطيران في مواجهة الأزمات.
البطل الأساسي لهذه الملحمة في الجو، المضيفة الجوية نانسي ناجي، والتي كان لها دورا بارزا في حالة الطوارئ، كما قال زملاؤها ومنهم محمد فوزي الذي هنأها قائلا: "البطلة الحقيقية زميلتي نانسي، التي لازمت السيدة و ساعدت في توليدها، رعاية المولود وبذلت جهد جبار في مواجهة الحالة، سوف يتم تسمية المولودة باسم نانسي البطلة التي تشرفنا بها وقامت بأداء بطولي"، مع اتخاذ رئيس الطاقم محمود حمزة الإجراءات المتبعة في هذه الحالة.
ونشرت نانسي على حسابها الرسمي رسالة شكر لكل من ساعدها في حالة الطوارئ، وكتبت: "أعزائي أفراد الأسرة والأصدقاء والزملاء لا توجد كلمات تعبر عن مشاعري، منذ الأمس، أشكركم جميعًا على كلماتكم الثمينة التي عنت لي الكثير، شكرًا جزيلًا لجميع أفراد الطاقم الذين بدونهم لم نتمكن من القيام بذلك، محمود حمزة، محمد ناجي، محمد فوزي، والطاقم بأكمله".
وتابعت: "الحمد لله قبل الجميع على منحنا القوة والصبر، وأنا فخورة بأن أكون جزءًا من عائلة مصر للطيران".

المصدر صدى البلد