الأربعاء , سبتمبر 23 2020

حسني مبارك انقلب على الزعيم بسببها. حقائق صادمة عن سارة ابنة عادل

حسني مبارك انقلب على الزعيم بسببها وجمال وعلاء رفضا حضور الزفاف ومرشد جماعة الإخوان شهد عقد القران حقائق صادمة عن سارة ابنة عادل إمام
سارة عادل إمام هي الفتاة المدللة والابنة الوسطى في أبناء الزعيم، حلم حياتها كان العمل في مجال التمثيل المهنة الأساسية لدى جميع أفراد العائلة، لكن رفض والدها نهائياً دخولها الساحة الفنية، وأخفاها عن الإعلام منذ زواجها من نجل أحد قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وتعرض إمام بسبب تلك الزيجة لاضطهاد من نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، حيث رفضا جمال وعلاء مبارك حضور حفل الزفاف رغم دعوتهم ، وواجه العديد من الأزمات في النظام السابق ومنها أزمة عرض فيلمه "السفارة في العمارة".

تبلغ سارة إمام من العمر ثلاث وأربعون عاماً فهي من مواليد عام 1977، وتصغر شقيقها المخرج رامي إمام بثلاث سنوات، أصر والدها على موقفه برفض السماح لها بالعمل كممثلة بسبب العادات والتقاليد التي يرفضها في الوسط الفني مثل القبلات وغيرها.

وتزوجت سارة عام 2004 من أحمد نبيل مقبل ابن القيادي الإخواني، ونشأت قصة الحب بينهما خلال دراستهما معاً في كلية الإعلام بالجامعة الأمريكية، وحضر عقد قرانها العديد من قيادات جماعة الإخوان وقتها وعلى رأسهم المرشد السادس لجماعة الإخوان مهدي عاكف، وكان المأذون هو الشيخ محمد طنطاوي شيخ الأزهر الشريف.

وصدم الزعيم عادل إمام الوسط الفني وجمهوره ومحبيه بعد إعلان زواج ابنته "سارة" من أحمد مقبل نجل نبيل مقبل القيادي بجماعة الإخوان الإرهابية، خاصة أن إمام معروف عنه أنه دخل في العديد من المعارك السياسية مع جماعات الإسلام السياسي بداية من رحلته في محافظة أسيوط لمواجهة تكفير المتشددين للمسرح والفن حتى علاقته المتوترة بجماعة الإخوان الإرهابية بعد إرتباط نجلته بواحد من قيادات الجماعة.

وتضامن إمام في صيف 1988 من خلال العرض المسرحي لـ "الواد سيد الشغال" لمدة يومين مجاناً مع فرقة مغمورة من هواة المسرح أسسها شباب في قرية "كودية الإسلام"، اعتبرتهم الجماعات المتطرفة من أهل الكفر والعصيان وحاولوا منعهم من تقديم عرضهم المسرحي بالقوة وردعهم باستخدام الجنازير والسنج فسقط ومات شهيدان للفن وأصيب آخرون.

وسلم عادل إمام ابنته لطيور الظلام، حيث ترك لها الحرية في اختيار شريك حياتها ولم يفرض رأياً عليها رغم أنه ابن أحد أهم أعضاء القيادات الإخوانية، حيث قال في احدى تصريحاته الصحفية: "قلت لعيالي رامي ومحمد قربوا من اللي جاي يتقدم لأختكم واعرفوه"، وبعد النسب قال: "تشرفت به لأنه شخص محترم وابن أصول".

وذكرت تقارير صحفية أن الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك رفض دعوة حفل زفاف سارة عادل إمام ورفضا ابنيه جمال وعلاء حضور الحفل رغم دعوتهم وذلك لمصاهرة الزعيم أحد قيادات جماعة الإخوان، وقيل أن الرئيس المصري الراحل اضطهد إمام في العديد من الأعمال الفنية أبرزها فيلم "السفارة في العمارة" الذي واجه العديد من الأزمات قبل عرضه بالسينمات خلال النظام السابق.

وتحفظ البعض من أعضاء الجماعة الإخوانية على خطوة نبيل مقبل في مصاهرة عادل إمام، وذلك لأنه النجم الوحيد المعادي للإخوان والتيارات السياسية الإسلامية بشكل عام في أفلامه ومسرحياته وتصريحاته وحواراته الصحفية.

وقدم الزعيم العديد من الأفلام التي واجهت التطرف والإرهاب بشكل كوميدي ومختلف وأبرزها فيلم "الإرهاب والكباب" مع الكاتب الكبير وحيد حامد، وفيلم "طيور الظلام" وفيلم "حسن ومرقص" والكثير من الأعمال التي ناقشت قضية الإرهاب والجماعات المتطرفة.

وأثار الفنان الكبيرعادل إمام جدلاً كبيراً وسط جمهوره بعد حضوره تشييع جنازة ابنة نبيل مقبل القيادي الإخواني يوم 13 سبتمبر عام 2010 بحضور كوادر جماعة الإخوان يتقدمهم محمد بديع المرشد العام للجماعة ومهدي عاكف المرشد السابق.