الأربعاء , سبتمبر 23 2020

التفاصيل الكامله لـ 30 دقيقة من الأكشن بين ضابط ولصين بالعمرانية

التفاصيل الكامله لـ 30 دقيقة من الأكشن بين ضابط ولصين بالعمرانية
30 دقيقة في شارع أحمد كامل بالعمرانية، كانت أشبه بفيلم أكشن بين ضابط شرطة ولصين سرقا توكتوك وخطفا هاتفا محمولا من شاب كان يسير في الشارع.
بدا المشهد بإطلاق اللصان أعيرة نارية من سلاح ناري في الهواء لإرهاب صاحبي التوتوك والهاتف المسروقين خلال ملاحقتهما.
استغاثة المارة لفتت انتباه ضابط شرطة في قطاع العمليات الخاصة كان يتأهب لاستقلال سيارته، فأسرع لإيقاف التوكتوك بمعاونة المواطنين عن طريق قطع الطريق عليهما، فاستمر المتهمان في إطلاق أعيرة نارية في الهواء للهروب.
إصرار اللصين على إرهاب المواطنين أجبر ضابط العمليات الخاصة على استخدام سلاحه وإطلاق أعيرة نارية في الهواء كنوع من الردع للمتهمين حتى يتوقفا عن إطلاق النار ويستسلما، لكنهما استمرا في أعمال الترويع والترهيب حتى تحول المشهد إلى معركة بين الضابط الذي أطلق الرصاص في عجلة التوتوك والموتور حتى توقف.
هرب المتهمان في الشوارع الجانبية، بعد أن ترجلا عن التوكتوك، وبملاحقتهما عثر على أحدهما جثة هامدة بعد إصابته بطلقة نارية في الظهر.
انتهت المعركة الدامية التي كانت أشبه بفيلم أكشن، دارت رحاها في شارع أحمد كامل بمنطقة العمرانية، حتى حسمتهما شجاعة الضابط، وبعد انتهاء المعركة تم إخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، فانتقلت قوة أمنية أشرف عليها اللواء محمود السبيلى مدير الادارة العامة للمباحث وتحرر محضرًا بالواقعة.
تم جمع رواية شهود العيان على الحادث الذين أكدوا أن المتهمين تسببا في ترويع المارة وسكان المنطقة لولا تصادف وجود الضابط الذي ساهم بشجاعته في ملاحقة المتهمين حتى تمكن من إيقاف التوكتوك وأسفرت المواجهات عن مقتل أحدهم.