الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

السعودية تدعو ميانمار لاتخاذ إجراءات عاجلة بشأن لاجئي الروهينجا

أزمة الروهينجا أزمة الروهينجا حذر مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، من الوضع الذي يعيش فيه لاجئي الروهينجا والذي اصبح أكثر خطورة بسبب انتشار جائحة كوفيد-19، لا سيما في ظل الكثافة السكانية العالية التي تعرفها مخيمات اللاجئين.
جاء ذلك خلال مشاركة وفد المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة في اللقاء الافتراضي الذي نظّمه الوفد الدائم لجمهورية بنغلاديش الشعبية لدى الأمم المتحدة؛ للنقاش حول أزمة الروهينجا في عامها الرابع.
كما أعرب المعلمي عن آماله في أن تنفذ حكومة ميانمار الإجراءات المؤقتة وتجد الظروف المواتية لعودة آمنة وطوعية وكريمة ومستدامة للروهينجا إلى وطنهم.
وعبر المعلمي عن شكره لبنغلاديش على جهودها لتخفيف معاناة الروهينجا والأقليات الأخرى؛ مُثنيًا على الدور الإنساني الكبير الذي تؤديه فيما يتعلق باستقبالها لأكثر من مليون لاجئ من الروهينجا في أزمة تمثل إحدى أكبر وأسرع موجات اللجوء في العالم.
وإختتم المعلمي كلمته بترحيب المملكة بالجهود التي يبذلها المجتمع الدولي والأمم المتحدة والحكومة البنغلاديشية لإيجاد حل لأزمة اللاجئين، وضمان عودتهم الآمنة إلى وطنهم بكرامة وسلام، مع منحهم كامل حقوق المواطنة.

المصدر صدى البلد