الرئيسية / حوادث / النيابة تواجه منى فاروق وشيما الحاج بفيدوهات إباحية جديدة

النيابة تواجه منى فاروق وشيما الحاج بفيدوهات إباحية جديدة

النيابة تواجه منى فاروق وشيما الحاج بفيدوهات إباحية جديدة وصلت منذ قليل كل من شيما الحاج ومنى فاروق إلى محكمة مدينة نصر، وأخفيا وجهيهما عن الأنظار، وحاولتا التهرب من التصوير أثناء نزولهما من سيارة الترحيلات ودخولهما المحكمة للعرض على النيابة لاستكمال التحقيق، ومواجهتهما بفيديوهات جديدة في النيابة.
يذكر أن قاضي المعارضات جدد حبسه المتهمتين أمس 15 يوما على ذمة التحقيق.
وكانت نيابة أول مدينة نصر، بإشراف المستشار تامر العربي المحامي العام، أمرت بحبس شيما ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وكانت المتابعات الأمنية، رصدت تداول مواقع التواصل الاجتماعي، للممثلتين مع مخرج مقطع فيديو إباحي انتشر لهما، وتظهر فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة، وهما عاريتان، تحرضان على الفسق والفجور.
وعقب تقنين الإجراءات وإصدار إذن من النيابة العامة، أمكن تحديد مكان تواجدهما والقبض عليهما، وتحرر المحضر اللازم وباشرت النيابة العامة التحقيقات.
وكشفت التحقيقات الأولية ظهور الفنانتين في مقاطع جنسية وأوضاعةحميمية مع مخرج شهير
وأضافت التحقيقات أنه قام بالتغرير بهما وأنه صور مقطع الفيديو بقصد ابتزازهما.
كما أقرا المتهمتان أن الفيديو المسرب كان أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع المخرج ، موضحتان أنه طلب منهما ممارسة الشذوذ أمامه.
وأوضحت المتهمتان أن "الفيديو قديم، وأنهما لا يعرفان هوية من نشره على مواقع التواصل الاجتماعى".
وأمرت نيابة مدينة نصر الكلية، بتفريغ الفيديوهات الإباحية المسربة للممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، برفقة مخرج شهير، تمهيدا لمواجهتهما بها.
ووجهت النيابة بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، والاستعلام عن المكان الذي تم تصوير الفيديوهات به.
وكانت إدارة الآداب بوزارة الداخلية ألقت القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، اليوم، بتهمة ارتكاب فعل فاضح مع شخص يتردد أنه المخرج خالد يوسف.
وكان المخرج الشهير قد غادر البلاد إلى باريس وتم ربط سفره في هذا الوقت بالتحديد مع قصة القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج بسبب الفيديو الإباحي الذي تم تصويره لهما بصحبة مخرج شهير، واعترافهما أن الأخير هو من غرر بهما ووعدهما بإسناد أدوار لهما.
وعلى الفور، أشارت أصابع الاتهام إلى المخرج الشهير، وذلك بعد تصريحات مصادر أمنية بأنه لا يمكن القبض على الشخص الموجود في الفيديو مع الممثلتين لأنه عضو في البرلمان ويمتلك حصانة مما جعل اتهام يوسف، الذي لم يعلق على الأمر كي لا يثير ضجة، شبه مؤكد.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *