السبت , أكتوبر 24 2020

هذه مدة بقائه على النقود/ كورونا اليوم الفلفل الأسود يوقف الفيروس

هذه مدة بقائه على النقود/ كورونا اليوم الفلفل الأسود يوقف الفيروس
بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ نحو 10 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.
في إطار ذلك، يوفر "مصراوي"، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.
تأثير الفلفل على الفيروس التاجي
توصل علماء إلى نتيجة مفادها أن مادة موجودة في الفلفل الأسود قادرة على وقف عمل أجزاء من فيروس "سارس- كوف – 2" المسؤولة عن التكاثر والتغلغل في جسم الإنسان.
هذا الاستنتاج توصل إليه خبراء قاموا بمحاكاة تفاعل جزيء التوابل "بيبيرين" وهدفين فيروسيين على جهاز كمبيوتر، وفقا لروسيا اليوم.
يشار إلى أن الفلفل الأسود في حد ذاته يعزز المناعة على الأقل، ولكنه ضار للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، وفي هذه الحالة، ستكون المكملات الغذائية التي تحتوي على البيبيرين هي المخرج، ما سيقلل من الآثار الجانبية لهذا النوع من التوابل.
كشف مدة بقاء الفيروس على الأوراق النقدية

كشف علماء أن فيروس كوفيد-19 يمكن أن يعيش على الأوراق النقدية لمدة 28 يومًا، ويزدهر في درجات الحرارة الباردة.
يشير بحث جديد أجرته منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية في استراليا(CSIRO) ، إلى أنه يمكن أن يعيش كورونا بالفعل على الأوراق النقدية لمدة 28 يومًا في المناخات الباردة، إضافة إلى الأسطح الزجاجية والفولاذية، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.
أظهرت النتائج أن سارس- CoV-2، الفيروس المسبب لـ كوفيد-19، يستمر لمدة تصل إلى 10 أيام أطول من الإنفلونزا على أسطح معينة، ويأتي هذا الكشف في الوقت الذي قدمت فيه العديد من الشركات حول العالم، خيارات للدفع غير النقدي لوقف انتشار الفيروس.
فحص فعالية لقاح عمره 100 عام
وفقا لصحيفة " dailystar" البريطانية، يحقق أطباء في المملكة المتحدة، فيما إذا كان لقاح العشرينيات الذي استخدم عام 1920 منذ 100 عام، قادرًا على مكافحة فيروس كورونا المستجد.
يجري العلماء في إكستر (مدينة في إنجلترا)، تجربة لقاح BCG على العاملين في هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا، علما بأن اللقاح يمنع مرض السل، كما أن هناك أدلة على أنه يعمل ضد بعض أنواع العدوى الأخرى أيضًا مثل فيروس كورونا.
وفقًا للعلماء الذين يقومون الآن بتجربة اللقاح على العاملين في مجال الرعاية الصحية، قد تكون عدوى فيروس كورونا أقل حدة لدى الأشخاص الذين تلقوا لقاح BCG مؤخرًا، وتم استخدام اللقاح لأول مرة في عام 1921 وهو يقي من عدوى السل (TB)، التي أصبحت الآن مرضًا غير شائع في العالم.
العيش مع الأطفال قد يحميك من الإصابة بكورونا
يقول خبراء بريطانيون إن العيش مع الأطفال قد يحميك من الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي تسبب في وفاة أكثر من مليون شخص وإصابة الملايين أيضا حول العالم.
اكتشفت دراسة أجريت على عمال هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا NHS، أن الأسر التي لديها أطفال تقل أعمارهم عن 11 عامًا لديهم مخاطر أقل للإصابة بـ كوفيد-19 ودخول المستشفى، وفقا لصحيفة "dailystar" البريطانية.
عادة ما يصاب الأطفال بفيروسات موسمية مثل الإنفلونزا، ولكن وجدت دراسة جديدة أن البالغين الذين لديهم أطفال صغار، تقل أعمارهم عن 11 عامًا، لديهم خطر أقل للإصابة بفيروس كورونا، كما أن لديهم أيضا فرصة أقل للدخول إلى المستشفى بسبب المرض.