السبت , أكتوبر 24 2020

هكذا أصبح مصيره بعد ان ​ابتز حبيبته بصورغير اخلاقية

هكذا أصبح مصيره بعد ان ​ابتز حبيبته بصورغير اخلاقية
حكم على طبيب بريطاني ابتز صديقته بصور إباحية بالسجن 18 شهرًا.

ووفقًا لما نشرته صحيفة ديلي ميل، نشر الدكتور ماثيو فوستر سميث صورًا إباحية انتقامية لها على وسائل التواصل الاجتماعي بعد انفصالهما.
نفذ الشاب البالغ من العمر 41 عامًا حملته الانتخابية على الرغم من أمر محكمة سابق بمنعه من الاتصال بشريكه السابق.
وقال القاضي فوستر سميث إنه جعل حياة ضحيته بائسة بسبب ما فعله، حيث استمعت المحكمة إلى أنه طوال شهر نوفمبر ٢٠١٩ ، كان يذهب صالة الألعاب الرياضية الخاصة بالنساء بانتظام و "يتأكد من رؤيته".
فيما أنشأ الطبيب حسابات عبر إنستجرام حيث نشر صورًا صريحة لضحيته.