الخميس , أكتوبر 29 2020

10 نصائح لتخفيف العبء على الأسر قبل العام الدراسي الجديد

10 نصائح لتخفيف العبء على الأسر قبل العام الدراسي الجديد
تعمل الأسر المصرية على وضع استعدادات كثيرة لاستقبال العام الدراسي الجديد، والمقرر انطلاقه 17 أكتوبر الجاري، من شراء الزي المدرسي والأدوات المكتبية وغيرها، ما يرهق ميزانيتها إلى حد كبير، وفي ظل جائحة فيروس كورونا المستجد وتأثيرها الكبير على دخل الأسر.
وتقدم داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، عدة نصائح يمكن أن تسهم إلى حد كبير في تخفيض النفقات والترشيد:
1 – إذا كان زي العام الماضي المدرسي مناسبا لمقاس ابنك أو ابنتك يمكن الاكتفاء بشراء فقط القطع التي تغير لونها أو تمزقت، وعند الشراء يفضل أن تختار المقاس الأكبر حتى تستطيع استخدامه فترة مناسبة.
2- عند شراء الحذاء لابد أن يكون عمليا ومريحا ليس أنيقا فقط.
3- يمكن تنظيف شنطة العام الماضي وغسلها أو إضافة رسومات عليها بالطبع لتغيير شكلها، ولكن لو هناك ضرورة لشراء شنطة جديدة يجب أن تكون ذات أكتاف عريضة وظهر مبطن وحجمها يكون مناسبا لعدد الكتب والأدوات التي ياخدها الطالب معه.

4- عند شراء الزمزمية يجب أن تكون حجمها مناسبا للساعات التي يقضيها الطالب في المدرسة، حتى لا يضطر إلى شرب المياه من زملائه، وهذا يعتبر خطرا في ظل وجود فيروس كورونا، ولابد من أن تكون من البلاستيك الآمن.
5- قبل شراء الأدوات المدرسية الجديدة يجب الاطلاع على الأدوات الخاصة بالعام الدراسي الماضي، فقد نجد ما نستطيع استخدامه هذا العام.
6- حتى نتغلب على مشكلة ضياع الأدوات المدرسية من الطالب، يمكن لصق تيكت باسمه أو كتابة الاسم بقلم ماركر.
7- نظرا لأهمية "اللانش بوكس" في الحفاظ علي الأكل سليما، يمكن استبداله بعلبة ثلاجة محكمة الغلق.
8- مريلة الرسم في حصص الرسم ليست رفاهية، فهي تحافظ على ملابس الطالب نظيفة بعيدة عن الألوان، بالنسبة للطلاب صغار السن.
9- عند شراء كشاكيل وكراسات والأدوات المختلفة، يمكن مشاركة أصحابنا أو الأقارب ممن لديهم أبناء في المدارس، وشرائها من محلات الجملة في الفجالة وغيرها لتخفيض السعر ولتوفير الكثير من النفقات.
10- الاهتمام بتوفير الكمامات والمعقمات لحماية أولادنا من خطر الإصابة بكورونا.