السبت , أكتوبر 31 2020

ننشر اول تحرك من البابا تواضروس بعد مشهد ذبح اطفال علي طريقة داعش

علق قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، على الفيديو المنتشر حول تمثيل أطفال لواقعة ذبح شهداء الوطن من الأقباط في ليبيا، وهي الواقعة التي أثارت جدلًا واسعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال البابا تواضروس في أول تعليق له لـ"مصراوي": "أنا لا أعرف حتى الآن مصدر هذا الفيديو، وفي أي كنيسة تم تصويره".

وردًا على استخدام الأطفال في تصوير مثل هذا الفيديو، أكد البابا تواضروس: "هذا أمر مرفوض تمامًا، ويجب أن يخضع الأمر للمساءلة".
وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لأطفال داخل كنيسة يؤدون تمثيلاً مسرحيًا، يجسد قصة شهداء ليبيا الذين استشهدوا على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي في فبراير 2015.
ويُظهر الفيديو الأطفال يرتدون ملابس برتقالية تشبه التي ارتداها شهداء ليبيا وقت إعدامهم، ويسيرون في طابور مؤدٍ إلى الهيكل، وخلف كل واحد منهم شخص يرتدي ملابس سوداء أشبه بعناصر داعش، ويمسكون في أيديهم مجسدات للخناجر التي قطعوا بها رؤوس الشهداء، كما يصور أسر الأطفال فيديو احتفاءً بهم، في الوقت الذي كان يردد فيه الأطفال تمجيدًا لشهداء ليبيا.
نقلا عن مصراوي

إقرأ أيضاً  تعرف على مواد غذائية قد تسهم في الحماية من الفيروس التاجي