الخميس , أكتوبر 29 2020

بداية نوفمبر ..الكشف عن المخدرات على سائقي الحافلات المدرسية

بداية نوفمبر الكشف عن المخدرات على سائقي الحافلات المدرسية
قال الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، إنه تم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم لبدء تحاليل المخدرات والكشف على سائقي الحافلات المدرسية، للتأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة، مشيرا إلى أنه سيتم بدء الكشف فى نوفمبر المقبل.

عثمان: الحملات نجحت في تخفيض نسبة التعاطي من 12% إلى 1%
وأضاف عثمان، لـ"الوطن" أنه يتم الكشف على سائقي الحافلات المدرسية، بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، مؤكدا أن الحملات نجحت في تخفيض نسبة التعاطي من 12% عام 2015، إلى 2.9% العام الدراسي الماضي، ثم انخفضت خلال الفصل الدراسى الأول من العام الجاري إلى 1%، كما سيتم استمرار حملات الكشف على سائقي الحافلات المدرسية خلال فترة الدراسة.

وأكد مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أنه يتم العمل على قدم وساق، فى الكشف على الموظفين بالجهاز الإدارى للدولة، مشيرا إلى أنه يتم الكشف على مايقرب من 1500 موظف يخضعون لكشف التعاطى، في العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة.

وأضاف أنه عند بدء الكشف كانت النسبة زائدة نحو 8%، وحاليا 2%، وعند بدء الحملة كانت النسبة "تخض"، وحاليا الأمور أفضل خاصة أنه يتم التركيز على المناطق الحيوية وكذلك المناطق الخدمية.
أكثر من 90 ألف مريض ترددوا على المراكز العلاجية خلال 9 شهور
ولفت إلى استمرار تقديم الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان وسط اتخاذ الإجراءات للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن عدد مرضى الإدمان الذين استفادوا من الخدمات العلاجية عن طريق الخط الساخن للصندوق "16023"، خلال الـ 9 أشهر الأولى من عام 2020، بلغ 90804 مرضى ترددوا على المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، وعددها 23 مركزا بـ 14محافظة.
وتنوعت الخدمات ما بين مكالمات للمتابعة، وأخرى للمشورة، بجانب تقديم العلاج وبلغت نسبة الذكور من هذه الخدمات 92.28%، بينما بلغت نسبة الإناث 7.71% وهذه الخدمات تقدم مجانا وفى سرية تامة. ‬
نقلا عن الوطن