الجمعة , أكتوبر 30 2020

مطابق للمواصفات .. هيئة الدواء تنفي سرطنة علاج للسكر

مطابق للمواصفات هيئة الدواء تنفي سرطنة علاج للسكر
جددت هيئة الدواء المصرية خلو الأدوية المحتوية على المادة الفعالة "الميتفورمين" في مصر من مواد مسرطنة، ومطابقتها للمواصفات القياسية.
وقالت الهيئة، في إيضاح تلقته "الوطن" ردًا على استفسار بشأن موقف مصر من الأدوية المحتوية على تلك المادة بعد سحب دواء محتوي على تلك المادة من الأسواق الأمريكية، إنها قامت من خلال المعامل التابعة لهيئة الدواء المصرية منذ ديسمبر الماضي باتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية بتحليل مادة الميتفورمين في كل من المواد الخام الواردة إلى المصانع المحلية قبل التصنيع، وكذلك المنتج التام من المستحضرات النهائية الصنع، وتبين على مدار الفترات السابقة وحتى تاريخه خلو المادة الفعالة الميتفورمين من الشائبة المذكورة ومطابقتها للمواصفات القياسية.
وأضافت أنه منذ إخضاع "الميتفورمين" كمادة خام وكمنتج تام الصنع وكل المستحضرات المحتوية على ميتفورمين والمسجلة حديثًا تخضع لتحليل NDMA لضمان عدم وجود تلك الشائبة.

وأكدت الهيئة أنها تتابع باهتمام مع كافة الدوائر العلمية والجهات والهيئات الصحية الدولية كافة المستجدات المتعلقة بمادة الميتفورمين لاسيما بعد إعلان هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أمس عن تعدى شائبة NDMA في مادة الميتفورمين لدى عدد محدود من الشركات وفي الشكل الصيدلي للأقراص ممتدة المفعول، وليس كل المستحضرات المحتوية على ميتفورمين.
وأشارت إلى أنها مستمرة بإجراء التحليلات اللازمة لكافة المستحضرات الدوائية التي تحتوي على نفس المادة وتهيب بالإبلاغ عن أية آثار عكسية لأي من المستحضرات الصيدلية على الموقع الإلكتروني www.eda.mohealth.gov.eg
يأتي ذلك في إطار المتابعة والتنسيق المستمر مع كافة الجهات والهيئات المختصة، وحرصًا على جودة وأمان المواد الخام والمستحضرات الصيدلية المتداولة بالسوق المحلي.
كانت تقارير قد تداولت في الساعات الماضية حول سحب "هيئة الدواء والغذاء الأمريكية" أدوية محتوية على مادة "ميتفورمين"، وهي أدوية واسعة الاستخدام لعلاج مرضى السكر من الأسواق الأمريكية لوجود شوائب مسرطنة بها.
وأصدرت هيئة الدواء المصرية، خلال الشهر الماضي بيانًا، أكدت فيه سلامة الأدوية المصرية المحتوية على تلك المادة الفعالة.
نقلا عن الوطن