الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

لميس الحديدي: تسريبات هيلاري كلينتون وثقت ما كنا نعرفه

علقت الإعلامية لميس الحديدي على تداعيات تسريبات البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية السابقة في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقالت الحديدي في برنامجها “كلمة أخيرة” الذي تقدمه على قناة “ON”،: منذ 24 ساعة وبدأت التسريبات تتلاحق للبريد الإلكتروني للوزيرة هيلاري كلينتون على موقع وزارة الخارجية الأمريكية، والأمريكيين ينتظرون الجزء الخاص بهم بعيدًا عن ترسيبات المنطقة العربية التي بدت متلاحقة خلال الساعات الماضية حول الربيع العربي الذي بدأ من تونس مرورًا بمصر ثم سوريا اللي راح فيها الربيع ومخرجكش وليبيا اللي إتزنق فيها الربيع، والحمد لله أن نجانا الله مما كان مقدرًا لنا”.

وأضافت الإعلامية: السؤال الذي يخص منطقتنا العربية، هل هذه الإيميلات المسربة كشفت لنا معلومات جديدة حول دورهم فيما يسمى الربيع العربي؟ الحقيقة لا لأن جميع هذه المعلومات كانت معروفة ونقوم بتغطيتها بشكل يومي في الإعلام سواء علاقة واشنطن بالإخوان وهي علاقة وثيقة أو التدخل الكبير في التظاهرات في عام 2011 وتفاصيلها والعلاقة بينهم وبين الجزيرة، لكن الوضع الحالي يوثق مانعرفه ويثبته بالوثائق في شكل مراسلات بين كلينتون ومساعديها وهذا يؤكد أن كل ما كنا نقوله بشأن أن مصر كانت تدار من الخارج في عهد الإخوان”.


 


وتابعت الحديدي: هذه البلد لم تكن تدار من مصر بل من الخارج سواء عبر إدارة اوباما أو غيرها في النهاية، هذا البلد في هذه الفترة ما بين عامي 2011-2013 كانت ملعبًا مخترقًا ومفتوحًا للمخابرات الأمريكية والقطرية بل والإيرانية”.

يذكر أن برنامج “كلمة أخيرة” تقديم الإعلامية لميس الحديدي ويذاع من السبت إلى الثلاثاء في تمام التاسعة على شاشة “ON”.

تابعنا علي منصة جوجل الإخبارية

المصدر البشاير