الأربعاء , أكتوبر 21 2020

شاهد.. أسرار زراعة المانجو في الإسماعيلية

كشف الحاج محمد الدهشان، أحد كبار مزارعين المانجو في الإسماعيلية، أن المحافظة من 200 إلى 300 سنة هي أساس المانجو وذلك بسبب تربتها المميزة والخصبة، موضحًا أن “أحلى عويسي” تخرج من الإسماعيلية.

أضاف الدهشان خلال حواره ببرنامج “هذا الصباح” الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى على قناة “إكسترا نيوز”، في حلقة خاصة اليوم الاثنين من الإسماعيلية، أن أرض المحافظة رملية وخصبة ومن أقل تكلفة تُخرج المانجو، مشيرًا إلى أن محصول هذا العام كان وفيرًا ولكن يجب تحويل الزراعة في الإسماعيلة إلى الرى بالتنقيط لأن هذا يساعد في عدم هدر المياه وعدم استهلاك كيماويات والمغذيات الكثيرة، كما أن هذا يوفر في التكلفة التي تعود على المزارع لأن كثرة المياه تسبب الرطوبة في المانجو.

لفت إلى أن شجر المانجو لا يحتاج إلى مياه كثيرة وأن سبب “سواد” بعض القطع في المحصول يعود إلى الرطوبة وكثرة المياه المستخدمة في الري، أما لو كان الري بالتنقيط “هتبقى أخر حلاوة”، متابعًا أن التوقيت المناسب لزراعة المانجو في شهري سبتمبر وأكتوبر من كل عام.


 


تابع الدهشان أن أول زراعة للمانجو تكون بدون محصول وبعدها يكون هناك محصولًا وفيرًا، مشيرًا إلى أن أكثر نوع يتم زراعته في المحافظة “الزبدة” و”السكري الأبيض” و”المقزمات”.


تابعنا علي منصة جوجل الإخبارية

المصدر البشاير